مناوي: “قحت” تعرقل السلام لأسباب “نتنة”

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الخرطوم- معتصم الشعدينابي:
اتهم رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي، قوى الحرية والتغيير، بعرقلة مفاوضات السلام بين الحكومة والجبهة الثورية وعدد من الأطراف، في عاصمة جنوب السودان جوبا.

وقال في حفل تخريج الدفعة (32) (هجمة الأسد) من قوات الحركة، إن تأخير التفاوض ناتج عن مواقف حاضنة الحكومة الانتقالية في الخرطوم (قحت) التي وضعت الصعاب أمام وفدها في التفاوض، وعطلت إنجاز المطلوب الذي كان يمكن إنجازه في وقت مبكر.
وأضاف مناوي، “قوى الحرية والتغيير عطلت بشائر السلام بغيوم صنعت لها أوهامها حتى صارت تنظر لمستقبل السلام أهوال ومخاطر لأسباب سياسية (نتنة) وأخرى ربما أسوأ من السياسية”.
وأكد أن التفاوض يمشي بخطى متوارنة بالرغم من التأخير الناتج عن مواقف (قحت).
وقال، إن “البيئة تفرض علينا الوصول للسلام العادل والشامل”.

ودعا مناوي لإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية وجعلها ملكاً للشعب السوداني، باعتبار أن ذلك هو المخرج الوحيد الذي يمكن من الوصول لسودان الديمقراطية والحر ية والمساواة والعدل والاستقرار الاقتصادي.
وأشار إلى استجابة جيش الحركة لنداء الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار حول العالم للأغراض الإنسانية. ودعا الجميع للاستجابة لهذا النداء، محذرا من مخاطر انتشار فيروس كورونا، داعيا المنظمات الدولية لدعم معسكرات النازحين واللاجئين السودانيين في شرق تشاد لمواجهة هذه الجائحة قبل انتشارها.
ودعا مناوي للوقوف الجماعي لمكافحة فيروس كورونا المستجد الذي يُعدُّ الأكثر انتشاراً في العالم.
من جهته دعا قائد عام قوات حركة جيش تحرير السودان، الفريق الركن جمعة محمد حقار،
لإعادة هيكلة المؤسسات الأمنية التي شكلها النظام البائد لتحقيق العدالة والديمقراطية والسلام.
وقال إن الحركة حملت السلاح من أجل حقوق وواجبات الشعب.

التعليقات مغلقة.