مناوي : محاكمة البشير في السودان وفقاً لقوانينه أفضل ولكن لا يزال يتمتع بالحصانة حسب المحاكمة السابقة

3

حوار- عبدالوهاب همت:
عقب إلقاء القبض على المتهم علي كوشيب من قبل المحكمة الجنائية كان لابد لـ (الراكوبة) من طرح عدد من الأسئلة على بعض قادة الحركات المسلحة في دارفور. وجاء هذا الحوار مع القائد/ مني أركو مناوي رئيس حركة جيش تحرير السودان وماذا يعني له اعتقال علي كوشيب وماهي تداعيات ذلك؟
وماذا يعني وجود كوشيب في قبضة الجنائية الدولية بالنسبة للحكومة السودانية، وكذلك بالنسبة للمخلوع عمر البشير وعبدالرحيم محمد حسين وأحمد هارون وبقايا الإسلاميين؟
ماذا عن القائمة التي يقال إنها تضم 51 متهماً؟
وماهو أثر إعتقال علي كوشيب بالنسبة لقضية دارفور؟ وماهو المطلوب من الحكومة الحالية؟ وهل من المتوقع ان يقوم كوشيب بتوريط آخرين معه ؟ وهل تم استغلال كوشيب عنصرياً كما يعتقد؟

فإلى مضابط الحوار:

مناوي ومحاكمة كوشيب

* ماذا يعني اعتقال علي كوشيب وتداعيات ذلك؟
– ‏يعني انتصار العدالة أولا والأمر الثاني هو إغلاق الباب نهائيا من الهروب من العدالة والعالم لن يكون متسامحا مع المجرمين ويعني أيضاً انتصارا للمحكمة الجنائية كرمزية دولية للعدالة وفوق كل ذلك يعد راحة نفسية للضحايا وأهاليهم من الذين تعرضوا للتعذيب والاغتصاب من كوشيب وراس النظام ‏البائد وقادته، أما التداعيات فأنا لا أرى أن الموضوع يمكن أن يكون تحصيل حاصل وكوشيب ربما تكون لديه معلومات عن القادة الميدانيين أكثر من القادة السياسيين لأن القادة السياسيين دائما يتوارون خلف القادة العسكريين ويزجون بهم لارتكاب مثل هذه الجرائم، وربما هؤلاء القادة الميدانيون ‏لم يكونوا معروفين كثيرا بالنسبة للعالم وهم الذين قاموا بتنفيذ أشياء كثيرة وأهم من ذلك أنهم وحسب معلوماتنا فإن الجرائم التي اقترفها كوشيب هي ذات المجزرة التي اتهم فيها السيد أحمد هارون وبالتالي هذا جانب مهم وله رمزيته خاصة في العدالة لأبناء مناطق وادي صالح.

dav

‏وجود علي كوشيب في قبضة المحكمة الجنائية حاليا ماذا يعني ذلك بالنسبة للحكومة السودانية حسب رأيك؟

بالنسبة للحكومة الحالية عليها أن تتفاعل وتتعامل مع هذا وأنه لا شيء يخفى على المحكمة الدولية خاصة إذا كانت لهذه الحكومة أثر ومساهمة في إلقاء القبض على كوشيب فهذا عمل شريف، ولكن حتى ولو هناك بعض الشخصيات في الحكومة ويمكن جرهم عن طريق كوشيب أنا لا أرى أن هذا أمر غريب أو أمرا صعبا، وأرى أن ذلك تحصيل حاصل لانه بالتأكيد هناك الكثير من الناس ضباط في الجيش او في أماكن أخرى ‏يمكن أن يكونوا تعاملوا مع علي كوشيب أنا لا أعرف لكن بالتأكيد فإن اي شي يقوله كوشيب في هذا الجانب تحصيل حاصل.


‏ ماذا يعني إعتقال كوشيب بالنسبة للطاغية عمر البشير، عبد الرحيم محمد حسين وأحمد هارون وهم في قبضة السلطة حاليا؟
‏هذا يعني انه إنهزام للظلم والبشير في يوم من الأيام صرح أمام الملأ متحديا المحكمة الجنائية والعالم كله واليوم إنهار كإنهيار الجرف بمجرد مرور الرياح الموضوع هذا بالنسبة للبشير لا معنى له لكن الرمزية للشعب السوداني والشعب دائما أقوى من الديكتاتوريات.
‏من فترة طويلة تردد بأن هناك قائمة تضم 51 متهما من قبل المحكمة الجنائية لإرتكابهم جرائم الإبادة في دارفور، حاليا كوشيب في المحكمة هل تعتقد أن ذلك سيكون راس خيط لاعتقالات قادمة وأنه سوف يذكر اسماء؟
‏من الممكن أن تكون القائمة أطول من ذلك ولا تقصر على 51 شخص لكن الأسماء التي وردت لنا بعد دخول المحكمة وجلست مع المسؤولين في الخرطوم تحديدا وجلست مع كل الاتجاهات وضحايا في دارفور وبعد ذلك التحقيق تم منع المحكمة من دخول دارفور. وربما تطول القائمة وأشك أن تنحصر في 51 اسماً فقط لكن بالتأكيد القبض على مجرم ‏كبير مثل علي كوشيب ربما يجر آخرين وربما يدلي بمعلومات كانت خافية على المحكمة.

dav

‏هل تعتقد أن المحكمة يمكن أن تأخذ الأمر ماخذ الجد أم أنها يمكن أن تتعامل مع الموضوع كامر سياسي وينتهي مع مرور الزمن؟
‏طبعا لا يمكن أن نقول أن المحكمة تتعامل مع مثل هذه القضايا بعدم جدية لانه الآن المحكمة تعمل منذ اكثر من عقدين من الزمن وتطارد المتهمين ومطاردة المحكمة نفسها كان لذلك أثر كبير في انقلاغ السودان خاصة في زمن الحكومة البائدة، وبناء على ذلك صدرت مجموعة من العقوبات والمحكمة ساعدت وعملت عمل كبير جدا و اتصلت بكوشيب وغيره كمتهمين لذلك أرى أن المحكمة جادة وتحتاج لتعاون اكثر من قبل الحكومة.
‏ماهو أثر اعتقال علي كوشيب بالنسبة لقضية دارفور كما ترى؟
‏قضية دارفور طبعا لها جانبين إخلاقي وعدلي لذلك الجانبين الآن بداية الضوء في آخر النفق بعد اعتقال علي كوشيب.
‏هل تعتقد بأن اعتقال علي كوشيب سوف يؤثر على الإسلاميين داخل وخارج المعتقل؟
‏أولً لا ارى إن الموضوع تم استخدامه كثيراً بفهم الإسلاميين الموضوع تم استخدامه بفهم عرقي أكثر من إسلامي وغير الإسلامي وهكذا لكن بالتأكيد الرموز المطلوبين الآن جميعهم من الإسلاميين وقيادات كبيرة في التنظيم الإسلامي ولربما رموز يعرفهم هو لكن هذا لا يعنينا الذي يعنينا فقط هو مثول المجرم أمام المحكمة فقط لانه علي كوشيب نفسه غير إسلامي و الرجل ‏تم استخدامه بشكل عنصري فقط.

dav

إذا وردت في المحكمة اسماء من القيادات في السلطة الحالية هل تعتقد أنه سوف تحصل تسويات أم أن المسألة يمكن أن تتتصاعد؟
‏لا استطيع التعمق في هذا الجانب اكثر من ان إي طلب من المحكمة الدولية بأدلة يجب على المطلوب أن يمثل امامها ليبرئ نفسه أو أن يحصل على حكم، لذلك أي طلب يجب أن ينفذ وأعتقد أن الذين لم تظهر اسمائهم لا يهمونني لكن الذين وردت اسمائهم وهم الآن في سجن كوبر فأنا انصح الحكومة الانتقالية أن تسلمهم للمحكمة الجنائية الدولية تحقيقا للعدالة.

‏حالياً هل تفتكر أن هناك ما يمنع تسليمهم حتى اللحظة حسب معلوماتك هل المحكمة طالبت بتسليمهم وحصل تلكؤ بالضبط ما الذي يجري؟
‏المحكمة دائما نسمع نداءاتها حتى في آخر تنوير للمدعي العام فاطمة بنسودة لمجلس الأمن الدولي كان هناك طلب واضح للحكومة الانتقالية بتسليم المجرمين بالأسماء لكن لا أرى ولا ادري ما هو المبرر من وراء عدم تسليمهم.
‏بعض القيادات السياسية ترى أنه لا داعي لتسليم المتهمين ومحاكمتهم يجب أن تتم داخل السودان هل تعتقد انه قد حصل تأثير على الحكومة وبالتالي تقل فرص تسليمهم لأن كل هؤلاء المتهمين مطلوبين في وقت واحد؟

dav

‏هذا الكلام بالذات الآن وفي هذا الظرف والمحاكمة التي تمت للبشير لم تكن محاكمة عادلة وما كان فيها ذرة من المحاكمة التي تشفي غليل المظلومين وحتى اللحظة طالما هؤلاء الناس موجودين في سجن كوبر الطريقة المخزية التي حوكم بها البشير وكانت عبارة عن استهبال ولعب بحقوق الناس وبالقانون لذلك يجب تسليمهم للمحكمة الجنائية وهذا ما أقوله
‏إذا وردت اسماء في حركتكم بما فيها اسمك هل أنتم جاهزين للذهاب إلى المحكمة الجنائية؟
‏لمّ لا أي اسم يرد لابد أن يذهب إلى المحكمة مباشرة بما فيهم أنا.

‏الا تعتقد أو في رأيك أن محاكمة البشير داخل السودان وبقوانينه التي وضعها أفضل أم ان الأفضل أخذه إلى المحكمة الجنائية الدولية؟
‏المحكمة الجنائية بالذات اليوم هناك جانب القانون الدولي والعدالة الدولية هذين يجب أن لا يفلت أي مجرم منهما بجانب أننا نرى حتى لو كانت محاكمتهم لم تكن مرضية من جانب الضحايا لكننا نجد أن هذا هو الجانب الأساسي ويجب أن ينتصر حتى لا يحصل ما حصل في دارفور وجنوب السودان والمنطقتين، والحروب المشتعلة والجرائم التي ارتكبها النظام المباد في السودان وفي العالم كله لان هذا جانب يعني فيه رمزية‏ كبيرة جدا بالنسبة للعدالة الدولية. ومن جانب ثاني الجانب البدني والمحاكمة البدنية و الجانب النفسي للضحايا الذين يترقبون ان يروا البشير وهو في حالة إلحاق الأذى من المحكمة وكذا فعلا إذا تمت محاكمته في السودان وفقا لقوانين البشير فهذا هو الأفضل لكن الواضح الآن وحتى اللحظة هناك سياج مضروب ما بين المحاكمة العادلة والبشير، ولا يزال يتمتع بالحصانة حسب المحاكمة السابقة.
هل تعتقد وانت متابع للتفاصيل الأجدى المحاكمة الداخلية بنفس القوانين السيئة التي كان البشير يحاكم بها خصومه في ظل الأوضاع التي يشكون فيها اي البشير ومجموعته داخل سجن كوبر من الباعوض وطفح مجاري الصرف الصحي وسخونة الجو وفي داخل سجون المحكمة الجنائية من الناحية الصحية افضل كثير بالنسبة لهم مقارنة مع سجن كوبر؟
يضحك…… ‏الوضع الذي يعيش فيه المعتقلين الآن هذا شأنهم لأنهم أنفسهم لم يقوموا بإصلاح السجون والمعتقلات وغيرها وكان قصده من ذلك تعذيب الضحايا والاستمتاع بذلك وكذلك قصدوا تعذيب الآخرين التعذيب الذي يريحهم كمجرمين.
لذلك لا أرى طالما أنهم لم يوفر ذلك بالطريقة التي تليق بالوضع الإنساني. الآن هذه هي المواقع المتاحة و الحكومة ليست لها مواقع بديله لتضعهم فيها هذا جانب، والجانب الآخر ‏المحكمة الدولية طالما الإنسان في مواجهة القانون وفي داحل السجن لا يمكن لأي أحد أن يغير منه وهو داخل السجن لذلك المحكمة الدولية مصممة بطرق نموذجية وكذلك سجونها معدة بطرق نموذجية عدلية لذلك فلا غرابة أن يكونوا في وضع الصحي أحسن بكثير من الأوضاع داخل السجون في السودان.


‏كلمة للحكومة السودانية بخصوص علي كوشيب والمحكمة الجنائية الدولية وبقية المطلوبين؟ ‏
موضوع كوشيب خلاص انتهى بالتأكيد الحكومة لا تعليق لديها وقد قرانا موقفها الرسمي من وزير الإعلام اما موضوع الأخرين هذا هو الأمر المهم وعلى الحكومة السودانية أن تلتزم بالقوانين الدولية وتعمل من أجل الانفتاح والتعاون مع المجتمع الدولي خاصة في مجال العدالة لذلك نتمنى تسليم بقية المطلوبين من داخل السجون.

كلمة ‏لاسر الضحايا والمفقودين ماذا تقول؟
‏ اسر الضحايا مهما تم من محاكمات فهذا لن يشفي غليلهم ولا يعوضهم ذلكـ، لكن لرمزية العدالة وحتى لا يتكرر ذلك أرجو أن يكونوا في وضع أحسن ويجعلوا ابنائهم وإخوانهم واخواتهم وازواجهم من الضحايا أنهم كانوا فداءً لمثل هذا اليوم.

sdr

و ‏للمحكمة الجنائية ماذا تقول؟
‏عليها أن توسع دورها وأن تتعامل بشكل جاد وتوسع المراقبة على أوضاع حقوق الإنسان في العالم و تحث السلطات على أهمية التعاون معها خاصة الجرائم التي يفلت منها المجرمون.
‏حسب معلوماتك هل قام كوشيب بتسليم نفسه طائعا أم تمت مداهمته وألقي القبض عليه؟
‏حتى اللحظة لا أريد الانتقال اكثر من ما قالته المحكمة وأن كوشيب قام بتسليم نفسه.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!