https://www.dirtyhunter.tube

مناوي: نشطاء الحرية والتغيير شاركوا قيادات النظام البائد وبينهم حسابات بنكية

34

مناوي: كلمة النظام البائد “فوبيا” تُستغل لتحقيق أهداف من هم أسوأ

الخرطوم- سودان 4 نيوز :

رفض رئيس حركة جيش تحرير السودان، مني أركو مناوي، محاولات قوى إعلان الحرية والتغيير لإقصاء الآخرين بدعوى تعاملهم مع النظام البائد. وقال إنه ليس من العدالة ان تغلق الباب أمام مساهمة أي فرد أو جماعة في إعادة بناء السودان ولكن من حق الحرية والتغيير، أن تطالب بمحاكمة المتهمين في جرائم ارتكبوها.
واتهم مناوي، قيادات في الثورة بالتعامل مع النظام البائد، وقال إن أنشط الأفراد في الحرية والتغيير في الخرطوم، كانوا أقرب الناس للنظام البائد، وبينهم حسابات بنكية ومعاملات تجارية وأشياء كثيرة، وإذا قفلوا الباب، هذا يعني أنهم قفلوا الباب أمام أنفسهم، وأضاف “إذا كانوا رجال خليهم يفتحوا الملفات للناس يقروها، ملفات القصر وملفات الأمن” وزاد بقوله “نشطاء الحرية والتغيير أقرب وأفسد ناس تعاملوا مع الأمن والنظام البائد، ومع المنظمات الأمنية”.
وأضاف مناوي في حوار منشور بقسم الحوارات والتحقيقات بالموقع، “النظام البائد سلوك، والحرية والتغيير سلوك، والآن هناك وثائق أظهرت أن بعض النشطاء في الحرية والتغيير كانوا يشاركون النظام البائد، ومع أشرس الشخصيات في النظام البائد، وبينهم حسابات بنكية، نحن مشكلتنا السلوك وليس النظام نفسه، النظام البائد نفسه به أناس كويسين وموجودين”
وأضاف” أنتم الآن في الخرطوم تعيشون مع النظام البائد، أليس كذلك؟ البشير قام بإبادة جماعية، لكن المحكمة لم تتحدث عن ذلك، تحدثت عن الأموال التي تساوي أقل من 1% من اختلاساته المالية، وهذا يعني أن كلمة النظام البائد “فوبيا” ، تُستغل من أجل تحقيق أهداف لأناس أسوأ سلوكاً من النظام البائد، لذلك نحن ليس لدينا مشكلة في تعامل أحد مع النظام البائد، هذا كلام لا أساس له، نحن نريد أن نجمع الصف الوطني كله، وخاصة الصف الدارفوري.
ويأتي حديث مناوي في سياق رده على توقيع تحالف مع بخيت دبجو. حيث يضيف “دبجو رجل مناضل وأسس معي حركة تحرير السودان، حتى لو تعامل في يوم ما مع النظام، بحكم الاتفاقية، أنا نفسي وقعت مع النظام اتفاقية وهذا حق طبيعي، أنا وقعت مع من يحكم السودان، ووقعت مع السودان، ولم أوقع مع البشير”.

التعليقات مغلقة.

yenisekshikayesi.com
error: Content is protected !!