هل ضاع دم الشهداء بسبب المناصب؟

18

عمر الشيخ

فض اعتصام القيادة كان من أبشع الجرائم التي شهدها السودان بل دعونا نقول أبشع جريمة في العالم في الفترة الاخيرة.

يمر علينا هذا اليوم ونشعر بالألم والحزن على تلك الأرواح التي اقتيلت في أيام مباركة وشهر عظيم وهو شهر رمضان المبارك وقبل العيد بلحظات وكان الشباب يتجهزون للاحتفال بالعيد في القيادة العامة وكانت الفرحة كبيرة في نفوس المعتصمين فرحة التخلص من الكيزان وفسادهم والفرحة بقدوم العيد السعيد.

لكن تحولت تلك الأفراح إلى أحزان وفي يوم سعيد ينبغي أن نفرح فيه وجدنا أنفسنا نبكي من الألم.

شباب تم قتلهم بدم بارد وللأسف بموافقة ومعرفة الكثير من القيادات التي كانت تقود الحراك الثوري أو من يدعون ذلك.

المصيبة الكبيرة أن قيادات الحرية والتغيير وتجمع المهنيين أخذوا المناصب القيادية والوزارية وتركوا موضوع القصاص للشهداء الذين ضحوا بأنفسهم رخيصة من أجل هذا الوطن.

يجب وضع النقاط على الحروف ومعرفة ما يدور فيما يسمى بلجنة التحقيق في فض اعتصام القيادة.

لماذا أخذت اللجنة كل هذا الوقت ولم يقدم حتى الآن شخص واحد للمحاكمة.

لماذا لم يتم الفصل في موضوع التحقيق ونشر نتائج التحقيق وهل يحتاج الأمر لأكثر من عام حتى يتم معرفة الجناة؟

أين أنتم يا قيادات الحرية والتغيير وتجمع المهنيين من حقوق الشهداء ومن تقديم الجناة للمحاكمة.

أين كنتم ليلة فض الاعتصام؟
ومن كان منكم موجود ماهي شهادتكم وماذا رأيتم في تلك الليلة ومن قام بقتل الثوار ؟

وأخص بهذه الأسئلة السيد الوزير مدني عباس مدني وقد ظهرت صورك في تلك الليلة السوداء الموشحة بالظلام ولون الدماء التي أريقت من الشهداء.
السيد الوزير من قام بضربك وقام بتمزيق ملابسك من قام بقتل الثوار وكيف نجوت من بطشهم وأنت معروف للجميع بأنك من الرموز التي كانت تقود الحراك الثوري؟

نريد معرفة الحقائق دون تزييف وخداع من كان معك من القيادات وكيف كانت بداية فض الاعتصام وكيف خرجت سالما غير بعض الخدوش البسيطة.

هذا ليس تشكيكاً إنما هي استفسارات وأسئلة تحتاج توضيح حتى نصل لمعلومات وحقائق من خلال إجاباتك وإجابات الآخرين من القيادات الكانوا موجودين بالقيادة والذين تركوا ساحة الاعتصام قبل الفض بساعات.

وأيضا نريد معرفة الأسباب التي جعلت بعض قيادات الحرية والتغيير ورؤساء بعض الأحزاب بتوجيه عضويتهم بالخروج من ساحة الاعتصام.

ولماذا لم يطلبوا من جميع الثوار الخروج من ساحة الاعتصام إذا كان لديهم علم بفضه؟

أخيراً هل هناك أمل في أخذ حقوق الشهداء وتقديم الجناة للمحاكمة والقصاص منهم أم أن دم الشهداء ضاع بسبب صراعكم على المناصب، وطمعكم في السلطة التي وصلتم اليها عبر تلك الدماء الطاهرة ؟

عموما دماء الشهداء ستلاحقكم حتى يتم معرفة الجناة واخذ القصاص منهم.

دم الشهيد ماراح

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!