وراق المجذوب في سطور

1

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.


زاوج بين كتابة الشعر وتخريج المديح بصوته العذب
ينتمي جينيا لعبقرية حاج الماحي إذ إنه أحد أحفاده الملتزمين بنهجه
وراق المجذوب حاج الماحي إسم عرفه الغناء عبر أغنيات وطنية وإجتماعية ؛ إلا أن للمديح فيه نصيب الأسد بحكم تربيته في بيت يمثل المديح عموده الفقري ويحتفل بطقوس المتصوفه ويقصده الناس لينهلوا من سيرة المصطفي صل الله عليه وسلم
هادئ لدرجة أنك لا تشعر بوجوده ؛ ولكن عندما يتحدث يتحدث بلسان العالم في أناءة محببة وتركيز عال ؛ يمتلك شاعرية فذة ومع ذلك ينأى بها عن منابر الشعر تأدبا وإلتزاما بنهج آبائه؛صدر له في عام 2009ديوان الغلطة في كلمة وحرف وقريبا يرى النور ديوانيه (ضل مشرقيات الحسن ) و (مركب طه ودالدوش) تعامل مع فتاني الطنبور بالعديد من النصوص وأول من تعامل معه كان الفنان عبدالرحمن عجيب بقصيدة سبيل الرحمة ثم التقى بالفنان عبدالرحمن البركل والذى تغنى له بالكثير من الاغنيات اشهرها (يامغرب) وتغنى له ملك الطنبور الراحل النعام ادم ب (بثينة) و الفنان عثمان اليمني شدا له (والله مشتاق يابلادي ) وكانت محطته الاخير مع الفنان معاوية المقل في اغنية الغلطة في كلمة وحرف رثى صديقه ورفيقه محمد الحسن سالم حميد في قصيدة مؤثرة
إنه إبن الكاسنجر وراق المجذوب له اصدق التحايا واطال الله في عمره

التعليقات مغلقة.