إجراءات قانونية بحق 35 شخصا تسببوا فى أحداث “كرينديق”

0

زالنجي- خالد الفكي:
أكد والي غرب دارفور اللواء الركن دكتور ربيع عبدالله، انتفاء الأسباب والمبررات التي أدت إلى نزوح مواطني معسكر كرينديق إلي داخل المدينة وبقائهم بالوزارات والمؤسسات الحكومية مشيراً إلى أن أكثر من 75% من النازحين قد عادوا إلى المعسكر نتيجة لاستباب الأوضاع الأمنية.
وتعهد عبدالله لدى زيارته للنازحين بالمدرسه الثانوية القديمة، الجمعة، ببسط هيبة الدولة وردع المتفلتين وتقديمهم للعدالة، وقال بأنه لايقبل بأي قتل أو تشريد أو دمار، مؤكدا بأن تعزيزات أمنية كبيرة قد دفعت بها الحكومة المركزية لتعزيز الأوضاع الأمنية بالولاية.
وكشف والي غرب دارفور عن إجراءات قانونية طالت 35 شخصا من الذين تسببوا في الأحداث السابقة، مشيرا إلى أن اللجان الامنية والعدلية قد شارفت على الإنتهاء أعمالها وتقديم المتورطين للعدالة.
وأوضح أن تغييرا كبيرا قد حدث في السياسات والقائمين عليها وأن شعار الثورة (حرية، سلام وعدالة) قادر على حسم الظواهر السالبة والمتفلتين وتقديمهم لمنصات القضاء.
وقال إنه أدار حوارا شفافا اتسم بالصراحة والوضوح مع قيادات الإدارة الاأهلية والأعيان والأئمة والدعاة والنخب السياسية والمثقفين ومنظمات المجتمع المدني والإعلاميين بغية المشاركة والعمل على تطبيع الحياة المدنية بحاضرة الولايه الجنينة”.
وتعهد والي غرب دارفور ببسط الخدمات الأساسية من مياه نقية وصحة وتعليم، مناشدا النازحين ضرورة العودة إلى كرينديق استعدادا للموسم الزراعي ومحذرا من مغبة التجمعات والحشود للوقاية من جائحة الكورونا.

التعليقات مغلقة.