وثيقة صلح بين القرعان والنوبة بالدامر

4

الدامر- احمد علي أبشر:
افلحت الجهود التي قادتها حكومة ولاية نهر النيل بقيادة اللواء ركن عبدالمحمود حماد حسين والي نهر النيل المكلف رئيس اللجنة الامنية بالتنسيق التام مع الجهود الشعبية والاهلية تمت بقاعة الاجتماعات بالامانة العامة لحكومة الولاية بالدامر مراسم توقيع الصلح بين قبيلتي النوبة والقرعان وذلك بحضور ومشاركة اللواء شرطة حقوقي خالد حسان والي نهر النيل بالانابة وقيادات اللجنة الامنية بالولاية واللجنة الامنية بمحلية الدامر واعيان ورموز الدامر والقيادات الاهلية ولجان المقاومة وشباب الدامر.
ووقع عن قبيلة النوبة حاكم عمر فيما وقع عن قبيلة القرعان محمد موسي ابراهيم.
وعبر والي نهر النيل بالانابة عن بالغ سعادتهم بتحقيق واكمال هذا الصلح مشيرا بان الولاية لها سجلها الناصع وتاريخها في التعايش السلمي واصبحت الانموذج بين ولايات البلاد في التصافي والتصالح ونقل تهاني وتبريكات اللواء ركن عبدالمحمود حماد والي نهر النيل المكلف ومباركته لما تم موضحا بان الاجراءات والتحوطات التي تم اتخاذها ستمضي لحين انتهاء اجلها المضروب مسبقا ومن ثم مراقبة الاوضاع الامنية وتقييم الموقف والنظر بخصوص هذه الاجراءات.
من جانبه الاستاذ ابوسن الاحمير المدير التنفيذي لمحلية الدامر استعرض المجهودات التي بذلت من كافة الاطراف حتي تكللت المساعي بالنجاح مشيدا بوعي وانسان النوبة والقرعان.
الاستاذ الصادق الفاضل رئيس لجنة المساعي الحميدة للصلح الذي تم حيا مواطن الولاية عامة والدامر خاصة موضحا بان الدامر عرفت عبر تاريخها الطويل بانها مدينة تحتضن الكل دون جهوية وقبلية وعصبية داعيا ابناء النوبة والقرعان بالحفاظ علي التماسك والتطبيق التام لوثيقة الصلح.
الامير حسن بشير كافوت تحدث انابة عن قيادات الادارات الاهلية واشار لتميز الولاية بالنسيج الاجتماعي المترابط والتعايش بين جميع المكونات والقبائل في سلام وامان وتواصل وتكاتف مشيرا لكسب القرعان والنوبة ومجاهداتهم عبر التاريخ داعيا للحفاظ علي هذا التميز باعتبار ان السودان كله ينظر لهذه الولاية وينتظر منها الكثير كولاية ظلت تقدم بلا من اواذي للجميع.
الاستاذ مندور زكريا ممثل النوبة اكد حرصهم التام للتقيد بكل ماجاء شاكرا لانسان ومواطن الدامر لوقوفه وسعيه لمعالجة المشكلة الاستاذ عبدالرحمن علي ادم ممثل قبلية القرعان حيا حكومة الولاية بقيادة الوالي وحيا مجهودات اللجنة الامنية علي مستوي الولاية ومحلية الدامر ولاعيان ورموز الدامر والبيوتات الدينية وتنظميات المجتمع وقال بان مايجمعنا مع النوبة اكثر مما يفرقنا حيث تجمع بينهم روابط النسب وتعهد بعدم حدوث اي نزاعات ومشاكل مع النوبة اوخلافهم وقال بهذا اليوم طوينا صفحة الخلاف للابد.
وابدت قيادات المجاذيب بالدامر وقيادات لجان المقاومة وقيادات الادارة الاهلية والشعبية بالدامر عن بالغ سعادتها وارتياحها بتوقيع وثيقة الصلح وشددوا علي ضرورة الحفاظ علي التماسك بين القبلتين مشيدين بمساعي حكومة الولاية بقيادة اللواء ركن عبدالمحمود حماد والي نهر النيل والاجهزة الامنية الامر الذي ساهم في حقن الدماء وحفظ الارواح.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!