وزير الصحة: نحتاج لـ (210) ملايين دولار لمجابهة كورونا

4

الخرطوم _ سودان 4 نيوز

شكا وزير الصحة، أكرم علي التوم من نقص حاد تواجهه وزارته في المعينات والمعدات والوسائل الطبية والصحية، التي تتعلق بعلاج فيروس كورونا، كوفيد 19 _ المستجد، خاصة اللبسة الواقية والكمامات والمعقمات، كاشفا عن الحاجة لنحو 210 مليون دولار لمجابهة الفيروس الذي وصل مرحلة العدوى المجتمعية في السودان.

وبلغت عدد حالات الإصابة بفايروس كورونا التي تم تسجيلها حتى فجر  السبت بلغت 34 حالة مؤكدة متضمنة 4 حالات وفاة.
وكانت وزارة الصحة الاتحادية أعلنت الجمعة عن اكتشاف 30 حالة جديدة لمصابي كورونا، ليرتفع عدد المصابين 66 حالة متضمنة 10 حالات وفاة، وتجاوزت حالات الاشتباه الـ (300)، شخص.

ولفت التوم خلال حديثه لبرنامج “البناء الوطني”، الذي بث على شاشة التلفزيون السوداني، مساء السبت، إلى مجهودات ومساعدات من قبل مؤسسات المجتمع الدولي والاقليمية، إلا أنه قال مايقدم وقدم لن يكفي الحوجة المطلوبة والمقدرة بنحو (210) ملايين دولار لمجابهة كورونا.

وأوضح أن وزارته انتهجت مبدأ الشفافية في التعاطي والتعامل مع الرأي العام السوداني، في ما يتعلق بأي وباء أو مرض خلافا لما كان يتم في عهد النظام البائد الذي يتعمد إخفاء الحقائق عن الشعب.

وأضاف “نحتاج لنحو 210 ملايين دولار وربما ما لدينا لا يصل إلى  30٪ من جملة متطلبات التدابير والإجراءات لمجابهة كورونا”.

وأبدى وزير الصحة، استياءه الشديد من محاولات ما صفهم بأعداء الثورة السودانية، الذين يحاولون إنكار وإثبات وجود كورونا في البلاد، وكسر كافة القيود والإجراءات الصحية انطلاقا من دوافع سياسية بحتة دون النظر لمخاطر الفيروس على صحة المواطن السوداني.

وأقر التوم بوجود فجوة وعجز كبير في توفير الأموال اللازمة لشراء الأدوية الضرورية والملحة، خاصة وأن البلاد تقبل على فصل الخريف مما يشكل تحدياً جديداً أمام الوزارة.

وكشف أن الفجوة في أموال الدواء تصل لنحو 153 مليون دولار، مشيراً إلى شح وانقطاع لبعض الأدوية منذ أربعة أشهر…

وأعلن التوم وجود خطط ودراسات طرحتها وزارته لتطوير ورفع قدرات الكوادر الطبية والصحية، مؤكدا العمل على توفير التأمين الصحي المناسب لهم.

كما أعلن الدفع بمقترح لوزارة المالية يتعلق بتحسين المرتبات وتوفيق الأوضاع المالية لكافة الكوادر الطبية والصحية لأجل ضمان استقرارها المهني والاجتماعي.

التعليقات مغلقة.