وزير الصحة يغلق أبواب السودان في وجه العالقين

8

الخرطوم- معتصم الشعدينابي:
أغلق وزير الصحة د.أكرم التوم، أبواب السودان في وجه العالقين خارج البلاد الراغبين في العودة، بعد ارتفاع نسبة تفشي الإصابة بفيروس كورونا.
وأوضح أن دخول العالقين في البلدان مربوط بانخفاض حالات الإصابة بالمرض، مؤكداً أنه مالم تنخفض الحالات لن يتم إدخال العالقين خاصة القادمين من دول موبوءة.
وأصابت التصريحات السودانيين العالقين في جمهورية مصر منذ إغلاق المعابر بالإحباط، خاصة وأنهم يمرون بتجربة قاسية منذ أسابيع قضوها في التنقل بين السباعية والقاهرة وأسوان، بجانب العالقين الموجودين أصلا في القاهرة.
ويعاني العالقون من صعوبة في التواصل مع السفارة السودانية بالقاهرة إذ لا تفاهم إلا عبر الوقفات الاحتجاجية والمذكرات.
وشهدت الفترة الماضية الإعلان عن عدة مبادرات لإجلاء العالقين، لكن واحدة من المبادرات لم تكلل بالنجاح حتى الآن.
وحذر وزير الصحة من خطورة الوضع الحالي خاصة بعد إعلان وزارة الصحة تسجيل (57) حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الأربعاء، متضمنة 3 حالات وفاة، حيث ارتفع إجمالي الإصابات إلى (375) حالة، و(28) وفاة.
ودعا التوم، المواطنين إلى ضرورة الانضباط والالتزام بقرار حظر التجوال لتقليل الإصابة بفيروس كورونا.
وأقر بضعف الإمكانيات لمواجهة الوباء واستيراد الأدوية والمعدات الخاصة بالوقاية وإسعاف المصابين، منوها إلى أنه لم يتم اكتشاف علاج لكورونا حتى الآن.
وقال إن المصاب يعطى (دربات وبندول فقط).
ومن المقرر أن تتكفل السفارة بنفقات سكن وإعاشة العالقين إلى حين عودتهم للبلاد باعتبار أن أغلبهم شرع في العودة فعليا لكن المعابر والحدود بين السودان ومصر أغلقت بقرار مفاجئ بعد تفشي فيروس كورونا في مصر، كما تم إغلاق المطار والمنافذ البحرية.
لكن العالقون يرون أن السفارة لم تنفذ التزام الدولة بالتكفل بقيمة الإعاشة والسكن بالصورة المطلوبة، وينوهون إلى أن بينهم مرضى وكبار سن كما أشاروا لحدوث وفيات وسط المرضى العالقين.
وقررت لجان العالقين تعليق جميع الأعمال الخاصة بالحصر الذي طلبته السفارة، وهددوا بتصعيد قضيتهم إلى أعلى المستويات لكنهم ينتظرون نتيجة مقابلتهم مع المسؤولين بالسفارة اليوم لتحديد الموقف النهائي.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!