وزير العدل و قهر النساء

0 0

ضد الانكسار

امل أحمد تبيدي

حالات الهبوط الحاد التي تؤدي الي الوفاة قد يكون وراءها أسباب كثيره…… .. خاصة وأن المرأة مازالت مقيدة بالقوانين التي تقهرها… رغم نضال البعض من أجل إلغاء تلك القوانين التي وراءها قصص تدمي القلوب….. ابسط الاشياء الام لا تملك حق استخراج اوراق ثبوتية لاولادها لايسافرون الا عبر موافقت الاب ووووالخ حتي ورقة الطلاق أصبح الرجل يستعملها لاذلال و قهر المرأة ولا يمنحها هذه الورقة رقم انه حق مشروع تتنازل احيانا لتنال حريتها وتتمسك في معظم الأحيان بحقوقها لذلك تمتلي المحاكم بملفات تؤكد مدي معاناتها مع القوانين الجائرة … قروب مبادرة تغيير قانون الاحوال الشخصية انشي كرد فعل لظلم المرأة.. وقبلها كان قروب منظمة عون المرأة السودانية ومجموعة لا لقهر النساء ووووالخ كلها مجموعات أنشئت من أجل إلغاء القوانين المجحفة وإعادة الحقوق المسلوبة…. من خلال تواجدي في قروبات نسائية القصص التي تروي تحتم علي القانونين العمل الجاد نحو إلغاء تلك القوانين… ياوزير العدل نعلم أمامك ملفات كثيرة لتضع ملف هذا القانون ضمن أولوياتك حتي لا يموت النساء في بلادي قهرا…..
&&&إذا أردت أن تتخذ فتاة من الفتيات زوجة لك.. فكن لها أباً وأماً وأخاً .. لأن التي تترك أباها وأمها وأخوتها لكي تتبعك .. يكون من حقها عليك أن تري فيك رأفة الأب .. وحنان الأم .. ورفق الأخ..
هوميروس (شاعرٌ ملحمي إغريقي أسطوري يُعتقد أنه مؤلف الملحمتين الإغريقيتين الإلياذة والأوديسة)
حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

اترك رد