المالية تنفي إبرام أي اتفاق حصري مع شركة الفاخر

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الخرطوم- سودان 4 نيوز :

كشف وزير المالية والتخطيط الاقتصادي إبراهيم بدوي، عن خطة يتم تنفيذها الآن لإيجاد معالجات عاجلة للأوضاع الاقتصادية، قال إنها أدت إلى انخفاض كبير في السعر التجاري للدولار ليصل إلى 85 جنيها بعد ان تخطى أمس 120 جنيها.
وأعلن اعتذاره للشعب السوداني، عن فشل الوزارة في خفض التضخم واستقرار سعر الصرف في هذه الظروف الاقتصادية الراهنة.
وقال في مؤتمر صحفي بوكالة السودان للأنباء ظهر الخميس، إن البلاد بحاجة إلى العملة الصعبة من أجل شراء سلع إضافية استراتيجية مثل المنتجات البترولية والقمح، وذلك رغم المساعدة المقدمة من الإمارات العربية المتحدة والسعودية.
وقال إن الاقتصاد السوداني مأزوم منذ الأزل وظل كما هو كالمريض الذي لايتناول الدواء.
وأضاف للأسف الشديد ظلت العقوبات نافذة بعد ثورة ديسمبر.
من جهته نفى مدير إدارة السلع بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، علي خليفة عسكوري، إبرام أي اتفاق حصري أو تعاقدي مع شركة الفاخر، وقال إن الوزارة تعامل الفاخر مثلها مثل الشركات الأخرى التي حصلت على عطاءات لاستيراد القمح والوقود والنفط والغاز والبنزين.
وقال عسكوري، في المؤتمر الصحفي، إن لوزارة المالية تعاملات وتعاقدات مع عدد من الشركات في مجال استيراد السلع وأن المجال مفتوح لأي جهة تستوفي شروط ومتطلبات التصدير المتعلقة بالإجراءات المالية والمواصفات والمقاييس والمخزون الاستراتيجي .
وأكد أن معلومة احتكار الذهب لشركة الفاخر ليست صحيحة ونبه الصحفيين إلى التزام الموضوعية والصدق في تناول مثل هذه القضايا الحساسة، مؤكدا التزامهم بتمليك المعلومات والحقائق للصحفيين في كل ما يلي الوزارة حول الأزمة وتوفير السلع الضرورية.
وقال إن المالية ليست طرفا أو جزءا مما يدور في السوق من صراعات ولا توقع عقود النفط باعتبار أن ذلك من اختصاص وزارة الطاقة والتعدين، نافيا وجود أي علاقة أو معاملة تفضيلية لشركة الفاخر .
وقال عسكوري، إن من ضمن مهام الوزارة توفير الأموال لتمويل السلع الاستراتيجية للمواطنين وهو الباب الذي دخلت من خلاله شركة الفاخر لاستيراد شحنة الدقيق.
وشهد المؤتمر الصحفي لوزير المالية فوضى أدت لمغادرة بعض الصحفيين قاعة المؤتمر.
وقال صحفيون، إن المؤتمر ضم ناشطين وإسفيريين ليست لهم صلة بالصحافة الأمر الذي أفسد ترتيبات المؤتمر، محتجين على عدم اقتصار المؤتمر على الإعلاميبن.
وفقد مقدم المؤتمر السيطرة عليه واعتلى عدد من الصحفيين منصة الأسئلة وتدخل المدير العام لوكالة السودان للأنباء في محاولة السيطرة على الموقف.
وشهد النقل المباشر للمؤتمر الصحفي عبر الفضائيات مشاكل في جودة الصوت.

اترك رد