وفاة دكتور منصور رحيل نبراس وعي في السودان ومحيطنا الأفريقي والعربي

4

رحم الله جياش العقل وجزل المواهب والذي لم تعرف روحه غنت الغل، ولم يثب نفسه لؤم المحاسدة، ولم ينطق لسانه بهجر حتي وان اقذع في مقاله..وقوله
وفاة دكتور منصور رحيل نبراس وعي في السودان ومحيطنا الأفريقي والعربي.
اكتب معزيا لاننا لم نتمكن من أن نمشي في جنازتك ولم نحضر رحيلك ولم نكن حولك وفي تعبير الرفيق الرئيس سلفا كير .. ظروف جائحة كرونا لكنا كلنا في الخرطوم لكان مولانا السيد محمد عثمان مصليا وكان الفريق عبدالرحمن سعيد وسلفا وكوال منجانق وعبدالله كنه قورباندي ود.الشفيع .. وحاتم والحلو وياسر و و كل رفاق التجمع الوطني والكثير من اهل السودان وها انت كما عودتنا دايما ترحل بهدوء وتحققت امنيتك ان تدفن في ام درمان..

كثيرون من يبدعون في تطويع الحروف والكلمات في حقكم اكثر مني وكثيرون من يعرفون وقريبون منك أكثر مني وبما قدمته وتعرفه ولكن زي ما بتقول اعمل العليك وارجي الراجيك
في منتصف التسعينات و في القاهرة زيارة وفد الحركه الشعبيه برئاسة د جون التقيته…بعد توقيع إعلان القاهرة مع الحزب الاتحادي الديمقراطي مع الحركه الشعبيه حول الوحدة والديقراطيه والسلام ..والاستعداد للذهاب لاسمرا لتوقيع إعلان اسمرا للقضايا المصريه فكان قلمه ورؤاه وابداعه اللغوي هو الحاوي والجامع مع قيادات التجمع لتلك الوثيقه التي هي ساس بنيان مشروع وطنا ال حنبنهيو وتلك تكفي دكتور منصور ان لم يزد..ولأنه كما قال في كتابه النخبه السودانيه وادمان الفشل..العقل ينمو بالمعرفة والتحصيل إلا أنه يتوقد بالحوار والمناظره واصل في اثراء العقل السوداني فكان جنوب السودان في المخيلة العربيه ومن اسمرا ايضا كان العمل حيث طاب له المقام وكانت شرا..Sudan humantrain Relief Agency ..والعزاء هنا للصديق العزيز والرفيق عبدالملك الذي ظهر وده واعزازه ل د. منصور في تفانيه.. والعزاء لل كومرد عمر فور وعصمت وشيخ سيف اليزل هؤلاء أركان حرب للإبداع الكتابي واخرين في محطات ومدن أخري. . منصور كان يصنع حياة ويحرك ساكن كل أرجاء مكان يحط فيه رحاله..وشرا وسهامها في العمل الانساني في شرق السودان وجبال النوبه والجنوب وهو امين الشئون الانسانيه في التجمع ..وعضو هيئة قيادته ممثل الحركه الشعبيه..واصل المسير..وكان الدينمو لعلاقات التجمع الخارجيه وتواصله مع مولانا الميرغني ود.جون وكانت الاجتماعات مدرسه في الإبداع اللغوي هو واستاذ تجاني الطيب في اللغة العربيه والأخطاء النحويه عشان كده كل وثائق اسمرا كانت موجوده ودقيقة وقناعات بأن مقررات اسمرا غطت ووضعت أسس الحل للمشكل السوداني. رحم الله د. منصور بقدر وفائه لمشروعه الفكري و د. جون وإخلاصه .. كم تازم وحزن لانفصال الجنوب ويقول نحن فشلنا في ان نجعل الوحده جاذبه بسبب الإسلام السياسي..

قدم د.منصور نموذج راقي للنقد الذاتي في هوامش السيرة ل تجربة جيله و لشخصه ..أنصف من يستحق الإنصاف بكل امانه
في تقديري المتواضع أنه جندي مجهول عمل للسودان والإنسانية فما قدمه في منصبه في الامم المتحده رصيد ..
رغم انه كتب الكثير لكنه رحل عنا ومعه الكثير من الأسرار التي كان يوم ان يقولها ..
عشان تقول الزول ده مثقف يجب أن يكون ذا اهتمام بالمعرفه جميع أشكالها وضروبها المرموذة والمرئيه مما يجعله قدرته أكثر شمولا في قراءة الواقع .. ولان هذا مفهومه للثقافه طبق ذلك في نفسه أنجز الثلاثية الماجديه فكان حاذقا دقيقاومؤرخا ومصوفا بكل دلالاتها
تقرا له في الشعر والمتون فتجد والمتنبي وابوالعلاء المعري و ووو
الفن وشعر الحقيبه فهو مولع ومبدع في المقارنات ابو صلاح يمثل بحتري زمانه.. وسيد عبدالعزيز الاعشي في وصف الجمال وابوداؤود زرياب زمانه .ومساجلاته مع علي المك وتجداسطوانات نادره عنده..تبادلنا التعازي مع قورباندي واغستينو مادوت فيه ادوارد لينو وكان ما كتبه د. فرانسيس دينق عن د. منصور حاضرا و ما قام به ياسر في جوبا مع الرئيس له وقع طيب علي الجميع .. ياسر ود. منصور ثنائية متفرده وحزن ياسر كبير علي منصور ..
زرته بعد عودته من لندن أكثر من مرة وكعادته معجب بالسودانيين الناجحين والمواقف النبيله كان ممتنا للشاب الدكتور السوداني الذي أصر ان يرافقه من لندن حتي الخرطوم وانو االشاب قال ليهو جيلكم قدم الكثير للبلد دي اقل حاجه انا اعملها..وهذا هو د. منصور لاينسي ان يشكر الناس
عذرا د. منصور مهما نكتب لن نوفيه حقه العزاء لأسرته واهله وأصدقائه
لا نقول إلا ما يرضي الله ونسأل الله ان يتقبله قبولا حسنا و يرحمه ويسكنه فسيح جناته..

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!