ولاية نهر النيل والانزلاق نحو الهاوية

5

* قرابة العام ونصف منذ لندلاع ثورة ديسمبر المجيدة ولا تزال ولاية نهر النيل مستعمرة من قبل (جوقة) النظام الذي لم يُبد بعد بصورة سافرة وفجة.
* الوالي العسكري تجاهل تماماً وثيقة الشراكة بين العسكر والمدنيين ولم يراع حرمة الأرواح والدماء والنفوس التي كانت ثمنا لثورة ديسمبر المجيدة التي وضعته في مقام ليس له..
*وزارة الصحة بالولاية ومديرها العام الذي أتت به الانقاذ وهي تحتضر لم تستجب لنداء الثورة وما زال يسيطر عليها الذين يدمرونها باستمرار.
* مصيبة ولاية نهر النيل أن الوالي العسكري جعل مدير عام وزارة الصحة رئيسا للجنة الطوارئ الصحية بالولاية في تضييع بيّن للأمانة وتنصل تام من المسوؤلية..واعتماد على وزارة لا يوجد بها مدير للمعامل أو المستشفيات او الإسعاف وهي أركان أساسية في مجابهة جائحة كورونا..
اعتماد على وزارة ما استطاعت تشغيل مستشفي عطبرة التعليمي وهو على مرمى حجر منها..
اعتماد على وزارة ما استطاعت ان توفر عنبر عزل بابي حمد أو شندي أو توفر جهاز واحد فقط ينقص الولاية لابتدار معمل للصحة العامة الذي تتوفر اساسياته. اعتماد على وزارة تجمع مستلزمات الحماية الشخصية من المبادرات والجهات الداعمة بالمخازن والأطباء يستجدون للحصول علي كمامة..
* لجنة الطوارئ برئاسة مدير الصحة لا حول لها ولا قوة.. لم تستطع منع السفر من وإلى داخل الولاية ولو بنسبة 50% ويتم نهارا جهارا بتصاريح من المسوؤلين وبالزوغان وهي تعلم.
*اليوم 25 رمضان وكورونا يحصد الأرواح وناقوس الخطر يدق.. وزارة الصحة ولاية نهر النيل تدشن حملة توعية بجائحة كورونا بكافة المحليات.. معقولة؟
التدشين الكم لا أدري؟
وقبل كم يوم عاملين ورشة توعية للجان مقاومة وورشة أخرى لأئمة مساجد كما قالوا..معقولة؟
وكله مدفوع القيمة وحُجة واهية ودليل مصطنع لصرف المال.
* طيب ماتمشوا مسجد الميناء البري.. عطبرة وشوفوا الإفطار الجماعي والتروايح.. هذا المسجد الذي يستغله الذين ينكرون الكورونا.. هذا المسجد الذي يدخله المسافرون القادمون من كل حدب وصوب ويختلطون بسكان عطبرة يوميا.. امشوا سوق الملابس والتجار ذهابا وإيابا من أم درمان..
* بسبب جائحة كورونا المال والوقود في الصحة بوفرة يسيل لها اللعاب..
اجتماعات.. حوافز .. ماموريات.. زيارة لمطبخ عنبر العزل عطبرة.. معقولة؟
* اليوم حالة اشتباه في مستشفى الدامر قادمة من الخرطوم في عنبر عزل يُقال كان مخصص للسل
دون أدنى مقومات العزل..
* وزارة صحة تتراخي في اخذ العينات من حالات الاشتباه بصورة مضللة..
* اليوم في اجتماع حكومة الولاية يفوضوا المحليات باتخاذ ماتراه من تدابير.. ده كلام؟
*في الأصل الإنسان تحاسبه اخلاقه ولان هناك من لا يراعي القيم تم وضع اللوائح والقوانين.. لكن في ولايتنا المنكوبة أصبح الذين عليهم إرشاد الناس وتطبيق القوانين هم من يخالفها..
على الوالي العسكري الاضطلاع بمهامه وتوجيه الشرطة والجهات الامنية بضبط المعابر في هذه الايام التي تسبق العيد المبارك وتنفيذ أمر الطوارئ رقم 1 على المخالفين..
* كلنا يعلم أن الصرف في مكافحة جائحة كورونا مفتوح لكن لابد من ضوابط وأهم شيء نتائج..
*على قوى الثورة دفع الوالي العسكري لإصدار قرار بإعادة تشكيل لجنة الطوارئ الصحية بالولاية واشراك كثير من الجهات الرسمية والشعبية والشركات وفصل عمل لجنة طوارئ الولاية من لجنة طوارئ الوزارة حيث يختلط الحابل بالنابل وتتسرب حيوات الناس رويداً رويدا..

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!