حتى تكتمل الصورة

1

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حائط صد

*كثيرة هي الظروف والمواقف التي جعلت عدد كبير من جماهير المريخ تعيش عزلة عن فريق كرة القدم وتهجر المدرجات بسبب (الكوابيس) العديدة التي كان يعيشها النادي وفريق كرة القدم
*كان الجميع يتعامل (ببرود) مع فريق الكرة قد يصل لدرجة عدم الاكتراث بالنتائج والأداء بسبب القناعة التي وصل لها معظم المتابعين لواقع الحال داخل النادي ان الأمور ليست على ما يرام
*الان بدأ الجميع يتلمس تغييرات ملموسة على مستوى فريق كرة القدم بعد وصول المدرب التونسي امين المسلمى والذى من الصعوبة بمكان القطع بنجاحه او فشله خلال الفترة القليلة التي استلم فيها قيادة الدفة الفنية للنادي
* هذه التغييرات يُمكن الحديث عنها (بالعقل والمنطق) من خلال ربطها بعودة الروح من جديد للاعبين بعيداً عن التأكيد على ظهور بصمات المدرب واسلوبه وغيرها من العبارات الرنانة التي دائماً ما تكون مدخلاً للحُكم المتسرع على الأجهزة الفنية المتعاقبة على النادي
*المتابع لواقع الحال عن قرب يلمس التغييرات الكبيرة على مستوى تحضيرات فريق كرة القدم والحماس الكبير للاعبين في الاقبال على التمارين عكس ما كان يحدث في فترة الجهاز الفني السابق
*كذلك اصبح عدد مقدر من جمهور المريخ حريصاً على متابعة تحضيرات الفريق عن قرب لتشجيع اللاعبين وبث الحماس في نفوسهم وهى ظاهرة تستحق الإشادة والدعم لان من شأنها ان تُعيد ترميم العلاقة الفاترة ما بين اللاعبين وعشاقهم

* الأهم من كل ذلك على مستوى الجهاز الفني ان (التخصصية في العمل) أصبحت السمة الأبرز في تحضيرات الفريق. حيث عانى نجوم الأحمر بشدة خلال الفترة السابقة من غياب مدرب اللياقة المتخصص مما تسبب في فقدان الفريق لعدد كبير من نجومه الأساسية بسبب الإرهاق والاصابات العضلية

*الان ومع وصول مدرب اللياقة الألماني رفقة التونسي امين المسلمى يُمكن الاطمئنان اكثر على معدلات اللياقة البدنية عند اللاعبين مما يُساهم بشكل كبير في تقديم افضل أداء داخل المستطيل الأخضر

*لكل ذلك وحتى (تكتمل الصورة) أتمنى ان تعود مدرجات الأحمر لسابق عهدها في دعم اللاعبين والجهاز الفني اعتباراً من مباراة اليوم امام اهلى مروى وكل المباريات القادمة للأحمر حتى يستطيع الزعيم حصد (اللقب الثالث) على التوالي بأذن الله تعالى

*ونجوم الأحمر وجهازهم الفني في انتظار دعم ومساندة الأنصار حتى تكتمل منظومة النجاح الاحمر.ويصبح الفرح من نصيبنا ونُحسن الحصاد الذى اصبح قريباً وتحت اقدام نجوم الأحمر
*هي فرصة يجب ان نستثمر فيها حالة التفائل التي تسيطر على البيت الأحمر هذه الأيام والاستفادة القصوى كذلك من حماس الجهاز الفني واللاعبين ورغبتهم الكبيرة في تصحيح الأوضاع وإعادة هيبة الفريق داخل المستطيل الأخضر
*وجماهير الأحمر كما عودتنا دائماً قادرة ان تصنع الحدث وتُعيد الحياة للمدرجات من جديد حتى نُساهم جميعاً في عودة الأحمر لموقعة الطبيعي قائداً للأندية السودانية
في السنتر
*خرج رئيس نادى المريخ ادم سوداكال للعلن أخيرا وظهر متفقداً الاستاد والنادي بعد فترة طويلة جداً من العزلة عقب إعلانه رئيساً للنادي بالتزكية خلال اخر جمعية عمومية انعقدت بديار النادي
*والجميع يعلم المشاكل العديدة التي واجهت النادي خلال الفترة الماضية خاصة المشاكل المادية التي كانت سبباً رئيسياً في ما ظل يُعانيه النادي من صراعات
* الان وبعد خروج ادم سوداكال وإصدارة لعدد من القرارات كان اخرها إكمال ترتيب المكتب التنفيذى.ينتظر الجميع من الرجل إثبات قدرته على دفع عجلة النادي للأمام من خلال المساهمة الفورية والعاجلة في حل المشاكل التي تحيط بالنادي
*واخرها ما حدث بالأمس عندما اعلن المهاجم الغاني ريشموند صراحة عدم مشاركته في مباريات الفريق مالم يستلم مستحقاته المالية بطرف النادي

*فإذا كان البعض يجد لسوداكال العذر في التوقف عن الدعم بسبب وجوده خلف القضبان. فلا يوجد أي عذر امام الرجل الان بعد ان خرج واصبح حراً طليقاً ويجب ان يرد الدين للنادي الذى عاني بشدة خلال فترة وجود المجلس الذى ظل يتحكم فيه طيلة الفترة الماضية
*رئاسة نادى المريخ ليست (لعبة) والنادي لا يُدار بالوعود و(الونسة).جماهير المريخ تريد بياناً بالعمل وإثبات ملموس على إمكانية تصحيح الأوضاع من جانب الرجل. ما استمرار الأوضاع على ما هي عليه فلن تأتى بجديد بل ستزيد من الضغوطات على المجلس الذى ظل يُعانى من تصدعات كبيرة جعلته يتهاوى في انتظار اخر مسمار يُضرب في نعشه
*هي فرصة قد لا تتكرر مجدداً امام المجلس الحالى.فإما تصحيح الأوضاع ببرنامج واضح المعالم.او الخروج بالباب الكبير دون عودة حتى يأتي من يستطيع ان يقود سفينة الأحمر نحو شواطئ الأمان
اخر الكلام
المدرجات تنادى.هيا نلبى النداء

التعليقات مغلقة.