الجنائية الدولية تطالب مصر بتسليم المتهمين بجرائم حرب في ليبيا

7

 

طالبت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، الثلاثاء، السلطات المصرية، بتسليم المطلوبين الذين صدر ضدهم مذكرات توقيف، على خلفية اتهامهم بارتكاب جرائم حرب في ليبيا.

جاء ذلك خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، عقدت عبر دائرة تليفزيونية، لعرض التقرير الدوري للمدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية بشأن ليبيا.

وقالت بنسودا، إن “مصر ملزمة، بتسليم كل الفارين من المثول أمام العدالة”، داعية السلطات إلى “تسليم التهامي محمد خالد (رئيس جهاز الأمن الداخلي الليبي السابق)، الذي يزع أنه متواجد على الأراضي المصرية”.

والتهامي محمد خالد، مطلوب من المحكمة الجنائية الدولية، بأمر صادر عنها في أبريل/ نيسان 2017، للاشتباه بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في الفترة من 24 فبراير/شباط 2011 حتى 24 أغسطس/آب من العام نفسه.

وفي 5 مايو/ أيار الماضي، طالبت الولايات المتحدة، بإنهاء الحماية التي توفرها مصر لرئيس جهاز الأمن الداخلي الليبي السابق التهامي محمد خالد.

كما دعت بنسودا، لضرورة “تسليم المطلوبين الذين صدر ضدهم مذكرات توقيف، كنجل الزعيم الليبي السابق سيف الإسلام القذافي، ومحمود الورفلي الذي يواجه اتهامات بارتكاب جرائم حرب، ومدرج على قائمة المطلوبين من قبل الشرطة الدولية (الإنتربول)”.

فيما لم يصدر تعليق فوري من السلطات المصرية بخصوص مطالبات بنسودا.

والأربعاء، أجرى وزير الداخلية بالحكومة الليبية فتحي باشاغا، زيارة إلى القاهرة، التقى خلالها مسؤولين مصريين، لبحث “التحديات المشتركة وتعزيز التعاون الأمني وتوحيد الجهود لمواجهة الإرهاب والجريمة المنظمة بما يحفظ الأمن القومي للبلدين”.

ومنذ سنوات، يعاني البلد الغني بالنفط صراعا مسلحا، فبدعم من دول عربية وغربية، بينها الإمارات ومصر، تنازع مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، الحكومة الليبية، المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

(الأناضول)

التعليقات مغلقة.