إصابات بالذخيرة الحية لقيادات الجبهة الثورية في ندوة بالخرطوم

22

الخرطوم : حافظ كبير

أصيب العشرات باصابات متفاوتة من قيادات حركة وجيش تحرير السودان المجلس الانتقالي بقيادة دكتور الهادي إدريس في ندوة جماهيرية للحركة بالخرطوم مساء أمس الجمعة.

وأصيب الناطق العسكري باسم قوات الحركة ونائب رئيس هيئة الاركان أحمد جدو، كما أصيب أمين التنظيم والادارة الصادق برنقو بإصابات بالغة في الرأس نقل على إثرها للمستشفى مع عدد 33 من قيادات الحركة.

وقال الناطق العسكري باسم قوات الحركة أحمد جدو في تصريح لـ(سودان مورنينغ) إن مجموعة من شباب تابعين لحركة عبدالواحد هجموا على الندوة للمرة الثانية في الحاج يوسف واستخدموا الذخيرة الحية والسواطير والملتوفات، وكشف جدو عن اصابات متفاوتة وسط قيادات حركته من بينهم الرفيق بحر الدين الذي أصيب بطلق ناري أدى لكسر قدمه.

وقال جدو إنهم طلبوا من الشرطة تأمين الندوة وتم التصديق بقوات من المباحث ومن الشرطة الشعبية لكن لم تصل القوات، وكشف عن خطوات مفاجئة حيال ما يحدث لحركتهم وأكيد بأنهم سيلقنون المعتدين درساً في القريب لم يحدد كيفيته، لكنه أكد بأنهم لن يلتزموا الصمت أمام هذه الممارسات العدائية.

وعن الأسباب التي قادت للهجوم أبان جدو بأن بينهم وحركة عبدالواحد قواعد مشتركة، تخشى حركة عبدالواحد من فقدانها بعد توقيع السلام، وأضاف جدو بأن السلام خاطب جذور الأزمة، وإذا ما تم تطبيقه على أرض الواقع ستكون حركة عبدالواحد خارج المشهد، وهذا ما جعلهم يتربصون بحركة وجيش تحرير السودان المجلس الاتتقالي.

التعليقات مغلقة.