مركزية الحرية والتغيير: مشاركة (الثورية) بالسلطة ضخ دماء جديدة بشرايين أجهزة الحكم

30

الخرطوم- ابوسفيان محمد
أكد مقرر مركزية قوى الحرية والتغيير رئيس حزب البعث القومي كمال بولاد، أن وصول فصائل الجبهة الثورية الموقعة على اتفاق السلام اليوم إلى الخرطوم، يمثل ضخ دماء جديدة في شرايين أجهزة الحكم الانتقالي للخروج من الأزمات والتحديات التى تواجه الفترة الانتقالية.
ودعا بولاد في تصريح ل(سودان 4نيوز)، بأن تكون مشاركة تلك الفصائل في “المرحلة الانتقالية” إضافة نوعية للروح الوطنية والعمل الجماعي من أجل مصلحة البلاد، وأن يكون أساس الاتفاق بداية لنقل الوطن لمرحلة جديدة تتجاوز عثرات الماضي.
وأبدى أمله أن يكون قدوم الجبهة الثورية ومشاركتها محفزاً لحركات الكفاح التى لم تشارك في عملية السلام، بأن تضع السلاح وتدخل في حوارات عميقة مع سلطة الثورة من أجل التوصل إلى اتفاق سلام.
واستبعد بولاد، وجود مكونات داخل قوى الحرية والتغيير ترفض اتفاق السلام ومشاركة حركات الكفاح بالمرحلة الانتقالية، مؤكدا أن الخلاف حول منهج الاتفاق الذي تم، معتبراً ان اي اتفاق سلام يأتي بحركة تحمل السلاح هو خطوة في الاتجاه الصحيح.

التعليقات مغلقة.