اتفاق بين جوبا والخرطوم على تعزيز التعايش في المناطق الحدودية بين البلدين

31

الخرطوم – إسماعيل تيسو

شددت جمهورية جنوب السودان على ضرورة الحفاظ على السلام والوحدة والاستقرار، بما يعزز من التعايش بين القبائل المتداخلة على الشريط الحدودي بين السودان وجنوب السودان. وكشف نائب رئيس جمهورية جنوب السودان الأستاذ حسين عبد الباقي أكول خلال لقائه النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، بالقصر الجمهوري في الخرطوم، كشف عن أوجه التعاون والتنسيق المشترك بين جوبا والخرطوم من أجل فتح المسارات لتسهيل حركة المواطنين على الشريط الحدوي بين البلدين. وقال أكول إن حكومة بلاده وقعت اتفاقاً مع شركة آيات للطرق والجسور لإنشاء طريق يربط بين مدينتي واو والميرم الحدوديتين، تنفيذاً لتوجيهات فخامة الرئيس سلفاكير ميارديت.

وأبان نائب رئيس جمهورية جنوب السودان الأستاذ حسين عبد الباقي أكول أن لقاءه بالفريق حميدتي كان سانحة طيبة للاجتماع مع لجنة التعايش السلمي بين المسيرية ودينكا ملوال خاصة وأن البلدين تربطهم حدود تمازج مشتركة وقال إنه تمت مناقشة المشكلات التي تواجه المنطقة خاصة التفلتات الأمنية. وأشار أكول إلى سداد 38 مليار جنيه للمسيرية تكفل بها النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبارة عن ديات من دينكا ملوال، وهي خطوة وصفها أكول بالمهمة لطي مرارات الماضي وفتح صفحة جديدة في المنطقة الحدودية والتي تمثل ملتقى للتمازج الاجتماعي بين المسيرية والدينكا وبين الرزيقات والنوير، مشددا على ضرورة تمكين الإدارات الأهلية في البلدين لتضطلع بدورها في معالجة المشكلات وحل الخلافات التي تحدث في المنطقة، مؤكدا عزم جوبا والخرطوم وجديتهما على تقوية الأجهزة الأمنية العاملة في المناطق الحدودية بين الدولتين لمنع وقوع أي تفلتات أمنية.

التعليقات مغلقة.