قمة العشرين تبحث تخفيف عبء الديون على أفريقيا

15

الخرطوم- ابوسفيان محمد
يبحث زعماء أكبر 20 اقتصادا في العالم ماتُسمى بمجموعة العشرين، على مدى يومين كيفية التعامل مع جائحة كورونا التي تسببت في ركود عالمي وكيفية إدارة التعافي منها فور السيطرة على الفيروس.
ويتصدر جدول أعمال القمة التى تنطلق اليوم “السبت”، عمليات الشراء والتوزيع العالمي للقاحات والأدوية والاختبارات بالدول منخفضة الدخل التي لا تستطيع تحمل هذه النفقات وحدها.
وسيحث الاتحاد الأوروبي مجموعة العشرين، اليوم، على استثمار 4.5 مليار دولار للمساعدة في هذا الصدد.
وقال مسؤول كبير في مجموعة العشرين يشارك في التحضيرات للقمة التي تستمر يومين برئاسة السعودية وتعقد عبر الإنترنت بسبب الجائحة “سيكون الموضوع الرئيسي هو تكثيف التعاون العالمي للتعامل مع الجائحة”.
وسيقترح الاتحاد الأوروبي إبرام معاهدة بشأن الجائحة وغيرها استعدادا للمستقبل.
وسيكون تخفيف عبء الديون عن أفريقيا الموضوع الرئيسي للرئاسة الإيطالية لمجموعة العشرين في عام 2021
وقال صندوق النقد الدولي في تقرير لقمة مجموعة العشرين إن الاقتصاد العالمي شهد تعافيا من الأزمة في وقت سابق من العام لكن الزخم يتباطأ في الدول التي تشهد ارتفاعا في معدلات الإصابة ويسير التعافي بخطى غير متساوية ومن المرجح أن تترك الجائحة أثرا عميقا.
من جانبه قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، إن الدول الفقيرة والمثقلة بالديون في العالم النامي هي الأكثر عرضة للخطر لأنها “على حافة الانهيار المالي وتصاعد الفقر والجوع وتواجه معاناة لا توصف”.

التعليقات مغلقة.