المؤتمر الشعبي: التقارب بيننا والعدل والمساواة يتوقف على هذه الخطوة

14

الخرطوم – عماد النظيف
قال الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي عبد الوهاب أحمد سعد، إن التقارب بينهم وحركة العدل والمساواة سيكون بمقدار طرحه الحركة الوطني والإسلامي والوحدوي.
وأثارت زيارة رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم لمنزل الراحل د-حسن الترابي، وجهات نظر متباينة في مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أعاد البعض التهمة القديمة للحركة بأنها الجناح العسكري للمؤتمر الشعبي.
وأوضح عبد الوهاب لـ(حكايات)، -حول زعامة جبريل للإسلاميين في الفترة الانتقالية-، أوضح أن أهل السودان إسلاميين ومعظم القادة جذورهم إسلامية مثل المهدي والميرغني وعلي الحاج جميعهم قادة إسلاميين. ونوه الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي، إلى أن العدل والمساواة ستُكون حزبا في السودان، لكنه لم يعلن حتى الآن أنه حزب إسلامي أو غيره، وأضاف “الإسلاميين زعامتهم لا ترتبط بالسلطة فحسن الترابي كان زعيما للإسلاميين وهو في السجن “.
وزار رئيس حركة العدل والمساواة، جبريل إبراهيم، الجمعة، أسرة زعيم حزب المؤتمر الشعبي الراحل حسن الترابي بمنزله في المنشية شرق الخرطوم، وأدى واجب العزاء في رحيله.

التعليقات مغلقة.