تفاصيل جديدة حول الوضع الصحي للإمام الصادق المهدي

12

الخرطوم: النورس نيوز

طمأن أحد أفراد عائلة الإمام الصادق المهدي جميع الأحباب والحبيبات على صحة الامام، قائلاً بأنه (بخير وعافية وفي تحسن كبير وحالته مستقرة).

وأفاد المصدر  عن تفاصيل الحالة الصحية للامام، مبينا أن بالأمس حدث له التهاب حاد في الرئة بسبب كثرة إستعمال المضادات الحيوية، مما نتج عنه بعض المضاعفات في حالته الصحية.

وبعدها قام الطبيب المعالج بإستبدال المضادت الحيوية بنوع آخر يتناسب مع الحالة ليست له أي آثار جانبية، وبالتالي تحسنت حالة الإمام نحو الأفضل.

وأضاف المصدر بان تم إجراء غسيل كلوي (عارض) له، وليس بسبب فشل كلوي، مطمئناً جميع الأحباب بأن الإمام بخير وعافية ويمضي نحو الأفضل.

وكان الصادق المهدي قد أصيب بفيروس كورونا المستجد، ونقل بطائرة خاصة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، مطلع هذا الشهر، بعد بقائه في مستشفى علياء التخصصي بامدرمان لعدة أيام.

ويرافقه في رحلة العلاج ابنته مريم، التي تشغل منصب نائب رئيس الحزب، وابنه بشرى.

التعليقات مغلقة.