قيادي إسلامي: لا نريد عقد تسويات ومصالحات للعودة إلى السلطة

8
الخرطوم- أبو سفيان محمد
أكد القيادي البارز بالحركة الإسلامية د. أمين حسن عمر، أن الإسلاميين لا يريدون عقد صفقات وتسويات تصالحية، من أجل العودة للسلطة مجدداً.
وقال أمين بصفحته بمواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن الإسلاميين ليسوا بحاجة إلى تسويات وصفقات، مؤكدا أنهم  آلوا على أنفسهم الا يعودوا إلى السلطة إلا محمولين على أعناق الشعب عبر انتخابات حرة ونزيهة.
وأشار إلى أنهم يريدون فك احتكار  ما وصفها بالقلة المتأدلجة التي لا يهمها معاش الناس ولا خدماتهم. وتابع “الإسلاميون لا يرغبون في عفوٍ وإنما عدل، وسينالونه لأنه لا يضيع حق وراءه مطالب”.
وأكد أن الإسلاميين سيستكملون كافة الأشواط القانونية والدستورية لنيل حقوقهم المدنية والسياسية، موضحاً أن عملية التسوية هي اقتسام مصلحة بين طرف وطرف، وأنهم ليس بحاجة لذلك.

التعليقات مغلقة.