الشيوعي: حكومة (ق ح ت) نقلت البلاد إلى التجويع والتضخم 5 نجوم وما خُفي أعظم

12
الخرطوم- أبوسفيان محمد
شن الحزب الشيوعي هجوما لاذعاً على حكومة قوى الحرية والتغيير، متهماً إياها بنقل البلاد من حالة سيئة إلى أسوأ وإلى التجويع والتضخم 5 نجوم.
وتوعد عضو اللجنة المركزية للحزب كمال كرار عبر صفحة الحزب الرسمية بالـ “فيسبوك”  الحكومة الانتقالية بثورة ديسمبر أخرى، لجهة أن الثورة ولدت لتظل باقية، مؤكدا أن البلاد تنتقل بأمر حكومة قوى الحرية والتغيير من حالة سيئة إلى حالة أسوأ وأن ما خفي أعظم.
وأضاف “الحكومة الحالية كان اسمها حكومة الفترة الانتقالية وكان مهمتها نقل البلاد من حالة إلى حالة أخرى شعارها (حرية سلام وعدالة) إلا أنها نقلت الوطن من حالة الجوع والفقر إلى التجويع والإفقار ومن حالة التضخم ٣ نجوم للتضخم ٥ نجوم، فضلا عن نقل البلاد من حالة رفع الدعم عن البنزين إلى رفع الدعم عن (كلو) الرغيف والجاز والغاز”.
 وأشار البيان “نقلتنا من حالة السعر التجاري الذي لا يطيقه الفقراء للسعر الحر الذي لا يمكن الوصول إليه حاليا، ومن مربع التبعية لصندوق النقد الدولي إلى التبعية للصندوق والبنك معا، ومن  مربع العلاقات السرية مع الكيان الصهيوني إلى اللقاءات العلنية ومؤتمرات الفيديو من على البعد”.
واتهم الحكومة الانتقالية بدعم الشركات الأمنية بالإعفاءات والامتيازات، دون ضمها لتلك الشركات للدولة.
واستنكر الحزب بعدم وجود أموال للدولة التي صنعتها الثورة  لطباعة الكتاب المدرسي، في وقت أنها تدفع الملايين من الدولارات لواشنطون كتعويضات لضحايا المدمرة كول.
ومضى متسائلاً “أين تعويضات ضحايا حروب دارفور وكردفان والنيل الأزرق؟ وأين ملفات شهداء أمري وبورتسودان والمناصير؟ وأين التحقيق في مجزرة فض الاعتصام؟”.
واتهم جهات داخل الحكومة – لم يفصح عنهم – بأنهم يريدون أن يدخل الكيزان من الشباك في إطار محاصصة جديدة.

التعليقات مغلقة.