نبيل أديب: حديث كباشي غير صحيح وهو يعلم بتاريخ مثوله

10

قال رئيس لجنة التحقيق المستقلة في أحداث الثالث من يونيو 2019 والانتهاكات المصاحبة بالعاصمة والأقاليم، المحامي د. نبيل أديب، إن عضو مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول شمس الدين كباشي، يعلم بتاريخ مثوله أمام اللجنة، وقد تم إبلاغه من قبل بتاريخ محدد لم يحن أجله بعد.

وكان عضو مجلس السيادة الانتقالي، شمس الدين كباشي، قد قال في مقابلة مع قناة النيل الأزرق أمس أن لجنة التحقيق في فض الاعتصام أمام القيادة العامة لم تطلب منه تقديم إفادة حول القضية. ونفى كباشي  علمه بتقديم ضباط إفادات للجنة.

وأوضح أديب في تصريحه لـ (الترا سودان)، أن “اللجنة لا تعطي أي معلومات عن الأشخاص الذين تم التحقيق معهم، وما قاله الفريق أول شمس الدين كباشي غير صحيح وهو يعلم بتاريخ مثوله، وما كان لنا أن نبدي برأينا لولا حديثه التلفزيوني”.

وجزم رئيس اللجنة بعدم وجود شخص فوق التحقيق، وأضاف: “جميع الحصانات مجمدة  فيما يلي التحقيق”.

وقطع أديب أن شمس الدين كباشي سيمثل أمام اللجنة، وعزا تأخير مثوله إلى أن لديهم إجراءات محددة وفق الخطة والبينات التي تتوفر لديها، ومضى قائلًا: “التحقيق لم ينتهِ بعد وحسب خطتنا التي وضعناها، وحسب البينات التي يراد التحقيق فيها”.

وأكد أن التحقيق لن يستثني أحدًا. وأضاف: “لا يوجد أي شخص لديه معلومة متعلقة عما حدث في فض الاعتصام لم يتم التحقيق معه، هناك من تم التحقيق معهم وآخرون ينتظرون، والمسألة تتم  وفق اختيار اللجنة”.

وفي سياق متصل، أشار رئيس اللجنة إلى أنهم دفعوا بتقرير لرئيس الوزراء للتنوير بما حدث في الشهرين الماضيين، بما في ذلك العقبات التي اعترضت عملهم عقب إبلاغهم الرسمي من قبل الاتحاد الأفريقي، واعتذاره عن توفر خبراء فنيين مختصين بفحص الفيديوهات التي طالبوا بفحصها.

وأكد أن الخبراء الذين تتم الاستعانة بهم لا علاقة لهم بالتحقيق، وتقتصر مهامهم فقط في إبداء الرأي الفني  في الفيديوهات.

وقال أديب إن رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، وعدهم بإجراء اتصالات  مع جهات أخرى، إلا أنه لم يبلغ اللجنة حتى الآن رسميًا بالجهات التي قام بالاتصال بها.

الترا سودان

التعليقات مغلقة.