“الدعم السريع” تضبط 600 شخص كانوا في طريقهم للانضمام إلى الحركات المسلحة

14

الخرطوم – سودان 4 نيوز

أكد الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع مضيهم في القيام بدورهم في محاربة الاتجار بالبشر وحماية حدود السودان ومنع من يريد توريط السودان واسم السودان في صراعات داخلية بدول الجوار.

وكشف المتحدث باسم قوات الدعم السريع، جمال جمعة، في تصريحات صحفية مساء اليوم، أنه تم رصد تحركات مريبة على الحدود مع ليبيا، وأسفرت عن ضبط 600 شخص كانوا في طريقهم إلى ليبيا للانضمام إلى الحركات المسلحة هناك.

 وقال إنه وبالنظر إلى الأدوار الفاعلة التي تقوم بها هذه القوات فقد سعت جهات عدة إلى شيطنتها وتحييدها ووصف جهات أسماها “جهات معادية” سعت في هذا السياق إلى تزوير خطاب مروس صادر من إدارة الإعلام كان فيه نعي للإمام الصادق المهدي بغرض إثارة اتهامات قديمة بالمشاركة مع أحد أطراف النزاع في ليبيا.

وكشف عن احتفاظهم بمعلومات، وقال بحوزتهم محضر كامل بأجندة لشيطنة القوات النظامية من الجهات التي تعمل ضد القوات النظامية، لكنها لم تعلنها لتقديرات تتصل بالسلام وتجاوز المرارات.

وتابع بقوله “قوات الدعم السريع ضبطت سودانيين كُثر أثناء الهجرة إلى ليبيا، منهم 600 شخص كانوا في طريقهم للعمل مع الحركات المسلحة هناك”.

وأعلن القائد العسكري السوداني عن تطبيق “الدعم السريع” إجراءات قانونية ضد شخص قادم من ليبيا في أواخر العام 2019، ضُبط بحوزته تعهدات بتجنيد ألف شخص لصالح أحد أطراف الصراع داخل الدولة الليبية.

بدوره نفى جمعة مشاركة “الدعم السريع” في النزاع الداخلي الليبي، مشيرا إلى أنه لا توجد أي قوات سودانية نظامية تشارك في هذا الصراع على الإطلاق.

وحذر المتحدث باسم “الدعم السريع” من خطاب منسوب إلى قائده عبد الرحيم حمدان دقلو، يتطرق فيه إلى تصديقه على إرسال 1200 جندي من معسكر نيالا إلى قاعدة الجفرة لمساندة قوات متمركزة في بنغازي، مشيرا إلى أن ذلك الخطاب مزور بنسبة 100% ولا يمت للدعم السريع بصلة.

 

التعليقات مغلقة.