لجنة الطوارئ الصحية تدعو لعدم التحلّق أمام “ستات الشاي” والحفلات

21
الخرطوم- أبو سفيان محمد
شدد عضو اللجنة العليا للطوارئ الصحية بولاية الخرطوم الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة دكتور بشرى حامد، على ضرورة التزام المواطنين بالاحترازات الصحية لمواجهة فيروس كورونا، مبينا أن البلاد في حالة الطوارئ التي تمثل مسألة حياة أو موت.
ودعا في حديثه لبرنامج مؤتمر إذاعي اليوم، إلى الاهتمام بارتداء الكمامة والابتعاد عن أماكن الازدحام التحلّق حول ستات الشاي والحفلات الغنائية والجماهيرية وغيرها من التجمعات، منوها إلى أن وعي المواطن هو كلمة السر في تفادي الإصابة بالمرض.
وأكد بشرى أن السلطات لن تستطيع مراقبة كافة خروقات الضوابط الصحية. وأردف “المسألة الآن ما مسألة مسؤولية دولة، وإنما مجتمع ومسألة حياة او موت”، لافتاً إلى أن ذروة المرض في شهري ديسمبر الجاري ويناير القادم.
وأضاف محذرا “نخشى لو سلوك المواطن بعدم الاحتراز للجائحة مشى في طريقه هذا رغم المجهودات التي تُبذل، انو ما يلقى سرير وعلاج في أي مستشفى”.
وأكد بشرى أنه لا توجد أية طريقة لإغلاق البلاد مجددا، وأنه على المواطن أن يتعايش مع المرض،  لجهة أن الحياة وعجلة الإنتاج لا تتوقف وأن العالم أغلق ما فيه الكفاية.
وشكا من عبء كبير يواجه النظام الصحي جراء تدفق اللاجئين الإثيوبيين إلى البلاد، في الأثناء التي حذر من خطورة حركة المواطنين من الولايات إلى الخرطوم التي بها أكثر نسبة إصابة بكورونا تجاوزت 78%.

التعليقات مغلقة.