عرمان: مجلس الشركاء “صحيح جوهرياً” وشابه “سوء تطبيق” وتشويه

5

الخرطوم – سودان 4 نيوز

عدَّ نائب رئيس الحركة الشعبية ياسر عرمان مجلس شركاء الفترة الانتقالية فكرةً جوهرها صحيح رغم سوء التطبيق والتشويه اللذيْن نالتهما من خصومها، منتقدا التوسعة في صلاحيات المجلس وعدم تمثيل النساء فيه بشكل عادل.
وقال عرمان، في تصريحات خاصة عن التباينات التي شابت تكوين مجلس شركاء بين أطراف الحكومة الانتقالية : “الفكرة تعرضت لسوء تطبيق من الراغبين فيها بما في ذلك تجاهل التمثيل المعتبر للنساء وتوسيع الصلاحيات، ولتشويه من خصومها رغم صحة جوهرها”. وتابع “هي تحتاج إلى إعادة نظر حتى لا تضاف الى ازمة من الازمات الراهنة التي تشمل الكورونا والأوضاع المعيشية وغيرها”. وأوضح قائلاً “علينا إيجاد نظرة كلية وشاملة حتى تسهم اتفاقية السلام في إعادة إنتاج الفترة الانتقالية”.

وأصدر رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان قراراً يوم الخميس (3 ديسمبر) بتشكيل مجلس “شركاء الفترة الانتقالية”.

ووفقا لتعميم صادر عن مجلس السيادة الانتقالي، فإن البرهان يترأس المجلس، ويضم في عضويته رئيس مجلس الوزراء، وعسكريين من مجلس السيادة وقوى إعلان الحرية والتغيير، وأطراف العملية السلمية الموقعين على اتفاق جوبا للسلام.

ويتكون المجلس من 29 عضواً، ويختص بتوجيه الفترة الانتقالية بما يخدم مصالح البلاد العليا، وحل التباينات في وجهات النظر بين الأطراف المختلفة، إلى جانب حشد الدعم اللازم لإنجاح الفترة الانتقالية إضافة الى “أي سلطات أخرى لازمة لتنفيذ اختصاصاته وممارسة سلطاته”.

وضم المجلس ستة من أعضاء مجلس السيادة الانتقالي بالسودان أبرزهم رئيس المجلس البرهان ونائبه الأول الفريق محمد حمدان دقلو إضافة إلى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

التعليقات مغلقة.