https://www.dirtyhunter.tube

لجان المقاومة أمام الشاشة … أي تفكير وأي طريق وكيف يكون الضبط؟! صديق دلاي

76

بعد فترة صعبة من التضارب والجهجهة في لجان المقاومة وهي جديدة علي الناس وبدأت عملها في مناخ ملتبس وكثير الأزمات و أظنها منذ فترة قريبة قد أنتظمت في مرحلة جديدة وتنظيم محكم وظهر المتحدثيين لها بصوت محكم وبأعمار صغيرة كأنهم عائديين من المواكب الساعة والحين وتلك مشاعر مهمة ومرحلة ضرورية حتي يتوحد لسان المقاومة حجة وتفكيرا ومنهجا
تركنا أيام صعبة في الماضي وشهدنا كثير من المشاكل التنظيمية وخفنا علي إعادة إنتاج شباب مودلج مرة أخري وكنا بالطبع سنفقد قوة لجان المقاومة وهي طيفا ثوريا مخلصا وقد شرفونا في أيام صعبة وهم تحت شتاء حقيقي في الأفران ومحطات الوقود وكانت الإنقاذ تهددنا بالدولة العميقة وتثير فينا الشكوك والغبار وقضاياها المعروفة من داخل ذات الصندوق
تعتبر لجان المقاومة هي حائط الصد المنيع والبناء الأكثر قوة ليتحمل كل أثقال الإنتقال ويحقق القدر المهم من الإستقرار من حيث السيطرة علي الأرض من ضبط إنسياب الغاز وحتي تنظيم المسيرات وبينهما إمور مهمة في المحافظة علي وحدة الشارع ومحاربة الثورة المضادة بذات الوحدة الثورية
وجد تنظيم عمل اللجان إرتياحا وترحيبا وهو يؤكد أن لجان المقاومة عليها الرك ويمكن أن تلعب أدوار سياسية كبيرة لو كنا محظوظين بعضوية واعية ومتواصلة مع الجماهير من الأحياء والقري سيما وأنها الثورة المضادة إشتغلت لتشويه سمعتها وتفريق كلمتها وربما الإجهاز عليها
والوحدة الأخيرة والظهر القوي لأعضائها في مهام إعلامية وتنظيمية يشير أن النضوج الثوري يمشئ علي قدم وساق وأن كل العملية السياسية ستكون محكومة بهذه اللجان وعلي هذه اللجان أن لا تتعلم السياسة تعليما أبجديا وأن تحافظ علي سماتها بكونها التعبير الصحيح للشارع وليس الإنعكاس المتعجل للشارع السياسي وتطلعات الجماهير
صحيح أن المخاوف حقيقية بوجود الأحزاب المفتري عليها ولكن أيضا من حقها أن تستثمر في الشباب وأظن أن وظيفة الأحزاب هي التجنيد وتقديم الدعوات وهذا جيد بكل القيم السياسية و المرفوض دوما هو العمل علي الإستيلاء علي لجان المقاومة بلافتات حزبية ولأغراض ضيقة لتفسيد اللجان شكلا ومحتوي
السؤال عن المهنيين يحمل في طياته تخويف واقعي فالجسمين إما أن يعملا في تناغم أو يتواجهان في معركة يخسر فيها الشارع الثوري طرفين مؤثرين للغاية والصحيح حتي الأن أن تجمع المهنيين يفهم دوره ومجاله ويحافظ علي علاقة متواترة مع لجان المقاومة بكونهم جزء من قوته وهذا تفكير براغماتي مفيد للشارع الثوري ويضعنا أمام حقيقة شوارعية جيدة أن صحا التعبير في الإعتماد دوما علي الشارع كحاضنة ثورية مستمرة التوهج
سنشهد من وحدة لجان مقاومة منظمة ومرتبة ثمار الشارع الثوري ليغشاه من يشاء من الحرية والتغيير او الخصوم القدامي والجدد ليجده في عافية من الثبات والإستقرار وعلي ذلك نقيس بقية المواقف

التعليقات مغلقة.

yenisekshikayesi.com
error: Content is protected !!