الأصم يقول رأيه في مجلس الشركاء

18

الخرطوم – إسماعيل الباهي

قال عضو تجمع المهنيين السودانيين، محمد ناجي الأصم، إن مجلس شركاء الفترة الانتقالية سيكون لا معنى له في حالة اعتراض أي من مكوناته عليه، مضيفاً “المجلس بشكله الحالي بلا توافق لا معنى لإنشاءه”.

وقال الأصم لـ (الديمقراطي) أمس، إن الأطراف المكونة لمجلس الشركاء تعكف على مناقشة أمره، خاصة فيما يتعلق بالصلاحيات التشريعية والتنفيذية موضع الخلاف، داعيا إلى التوافق من جديد تحقيقا لهدف الفلسفة السياسية القائمة من وراء المجلس.

وأضاف “في تصورنا أن مجلس الشركاء لا يكون سلطة موازية لمجلس الوزراء والسيادي والتشريعي، باجتماعات دورية، بل جسم يعالج قضايا جميع الأطراف تحقيقا لعملية السلام”. وتابع الأصم “مجلس الشركاء جاء نتيجة لتجربة العام الماضي العصيبة، ومعالجة للقضايا الصعبة والتباينات التي حدثت سابقا”، مبينا أن قيامه لا يعني السلطة، أو الحصول على وظيفة.

الديمقراطي

التعليقات مغلقة.