عاودت عملها بعد حادثة الاعتداء..  القنصلية الأوكرانية تمتعض من وزارة الخارجية

16

 

الخرطوم – إسماعيل جبريل تيسو

عاودت القنصلية عملها بصورة طبيعية ابتداءً من صباح اليوم، وانتظم الموظفون في عملهم، وتلقت القنصلية اتصالات من عدة جهات للاطمئنان على الأوضاع عقب الهجوم، الذي تعرضت له القنصلية صباح أمس الثلاثاء من قبل خمسة مسلحين ينتحلون صفات عسكرية وأمنية، يقودهم شخص برتبة العميد..

ووقف موقع (نيوز 4 سودان) الإلكتروني على الأوضاع داخل مباني القنصلية الأوكرانية بالخرطوم، وأبدى العاملون بالقنصلية امتعاضهم من غياب وزارة الخارجية السودانية عن مشهد الحادثة تماماً، كشيرين إلى أنه لم يكلف الوزير أو الوكيل أو حتى مدير الإدارة المعنية نفسه مشقة الاطمئنان على القنصلية الأوكرانية ولو عبر الهاتف. وقالوا إنه “وفي الوقت الذي غابت فيه وزارة الخارجية عن المشهد شكلت القوات النظامية وأجهزتها المختلفة وقوات الدعم السريع حضوراً كثيفاً من خلال إجراء التحريات الفورية التي ساعدت في القبض على الجناة خلال ساعات من وقوع جريمة الاعتداء”.

وأشادت القنصلية الأوكرانية في الخرطوم بالجهود المتعاظمة لقوات الشرطة وقوات الدعم السريع والأجهزة الأمنية المختلفة التي خفت لموقع الحادث وباشرت مهامها باحترافية عالية أثمرت عن توقيف الجناة، كما تشكر القنصلية الاتحاد العام للقنصليات الأجنبية في السودان لمواقفه الإيجابية مما انعكس إيجابا على رفع الروح المعنوية للعاملين بالقنصلية.

وأوضح جمال جمعة آدم، الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع، في تصريحات صحفية أن المعلومات الأولية أفادت بأن منفذي الاعتداء يرتدون زي “عسكريي قوات مسلحة ودعم سريع”، مما استدعى تدخل استخبارات الدعم السريع وملاحقة الجناة.
وأكد المتحدث أن منفذ هذه الجريمة قد انتحل صفة عميد بالقوات المسلحة بهيئة الاستخبارات، ومعه أربعة أشخاص منهم اثنان يرتدون زي دعم سريع والآخرون يرتدون زيا مدنيا.
وبلغت قيمة المسروقات 488 ألف جنيه و900 دولار و1000 درهم و1000 جنيه مصري، وقد صاحب عملية القبض على الجناة تبادل لإطلاق النار، نتجت عنه إصابات في صفوف الطرفين.

التعليقات مغلقة.