وفاة القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي د. علي السيد

26

الخرطوم – سودان 4 نيوز

ينعي الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل القيادي بالحزب علي السيد الذي انتقل إلى جوار ربه صباح اليوم الأحد. وقال الحزب في نعيه إن الراحل كان “فارسا مغوارا وبطلا صنديدا ومنافحا صلدا وقويا في ساحات الحق والعدل والحرية، ففي سبيل مبادئه ومقارعته للظلم والظلمة عانى ويلات الاعتقال المتكرر وكل أصناف الإيذاء المنظم، فلم يلن ولم يستكن ولم تخر له عزيمة، عمل بصدق وتجرد في منظومة القيادة الحزبية مفكرا ومخططا ومنفذا، وبرحيله ترك فراغا عريضا في وقت عصيب في تاريخ الوطن والحزب”.

وسيشيع إلى مقابر الشجرة بالخرطوم ويقام العزاء بمنزله بالشجرة الحماداب

ويتقدم موقع “سودان 4 نيوز” ببالغ تعازيه لذوي الراحل ولأشقائه في الحزب، سائلاً المولى الكريم له المغفرة والرحمة.

عرف الفقيد عبر تأريخه السياسي الطويل بالنضال ضد الأنظمة الشمولية والديكتاتورية ومن المعارضين البارزين لنظام الثلاثين من يونيو المقبور وتم اعتقاله كثيرا وظل ممسكا بجمر القضية ومناديا بتأسيس تحالف معارض يزيح نظام الحكم الإسلامي الشمولي وشكل وجودا إعلاميا كبيرا داخل وخارج السودان بمواقفه المعارضة لنظام الإنقاذ الفاشي وكان من القيادات التي أسست العمل النضالي لمواجهة نظام الإنقاذ البغيض.
وكان الراحل عليه رحمة الله في أيامه الأخيرة يعمل علي تنظيم الحزب الاتحادي وتوحيد الاتحاديين بتياراتهم المختلفة وقيام المؤتمر الجامع لانتخاب المكتب السياسي.

الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل.

القطاع السياسي.

أمانة الإعلام

نعي واجب

بسم الله الرحمن الرحيم قال الله تعالى “ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات، وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون” بمزيد من الحزن والأسى والتسليم بقضاء الله وقدره ينعى مولانا السيد محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب ونائبه السيد جعفر الصادق لجماهير الحزب وقياداته أحد أبناء الحزب الصادقين الأستاذ الدكتور / علي أحمد السيد أمين قطاع التنظيم الذي ارتقت روحه لسماء التقديس ومعراج الزلفى صباح اليوم الأحد. ونحن إذ ننعيه ننعي فارسا مغوارا وبطلا صنديدا ومنافحا صلدا وقويا في ساحات الحق والعدل والحرية، ففي سبيل مبادئه ومقارعته للظلم والظلمة عاني ويلات الاعتقال المتكرر وكل أصناف الإيذاء المنظم، فلم يلن ولم يستكن ولم تخر له عزيمة، عمل بصدق وتجرد في منظومة القيادة الحزبية مفكرا ومخططا ومنفذا، وبرحيله ترك فراغا عريضا في وقت عصيب في تاريخ الوطن والحزب. نسأل الله أن يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أشقائه في الحزب الصبر والسلوان والحكمة وحسن التقدير. العزاء مرفوع لأسرته ولأهل مهنته وعارفي فضله وجهاده.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

المركز العام – الخرطوم ١٣ ديسمبر ٢٠٢٠ م

التعليقات مغلقة.