الميرغني ينعي الدكتور علي أحمد السيد المحامي

19

 

نعى رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل)، مولانا السيد محمد عثمان الميرغني، مرشد الختمية، الدكتور علي أحمد السيد ، الذي وافته المنية، اليوم الأحد، في العاصمة السودانية الخرطوم .

وعدَّ الميرغني، في بيان صادر، من مكتبه في القاهرة، وفاة القيادي بالحزب، أمين قطاع التنظيم بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بأنها خسارة كبيرة للحزب والوطن وفقد للسياسة والقانون في وقت صعب.
وعدَّد الميرغني مناقب الفقيد ومساهماته في العمل الوطني بالبلاد. ووصفه بأنه كان من الرموز الوطنية المخلصة للوطن والمواطن.
وتابع “قيادات الحزب ولجانه بداخل السودان وخارجه ينعون إلى الأمة السودانية عامة ولجماهير الحزب الاتحادي الديمقراطي خاصة فقيد الوطن والحزب الدكتور علي أحمد السيد “.
وأكد رئيس الاتحادي (الأصل) أن الفقيد كان من رموز الحركة الوطنية السودانية ومن أعلام السياسة والقانون، كما كان مؤمناً بوطنه مخلصاً لحزبه ومتعاونا مع قيادته .
وأشار إلى أن الراحل قدَّم جهده وعلمه وخبرته من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والسلام في السودان،ودفع ثمن نضالاته اعتقالات تعسفية ومضايقات واستدعاءات عشوائية، وظلت مساهماته الوطنية ونضالاته مستمرة من خلال حزبه حتى مماته، داعيا أن يتغمده الله بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه، وأن يسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا. والعزاء موصول لأسرته وأهله وذويه وأصدقائه ومعارفه وأشقائه في الحزب.
هذا وسوف تتلقى قيادات الحزب بالولايات وبالخارج التعازي في فقيدها من المعزين في دور ومراكز ومكاتب الحزب.

التعليقات مغلقة.