الرئاسة الفرنسية تؤكد إصابة ماكرون بفيروس كورونا

12

أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان إصابة الرئيس إيمانويل ماكرون بفيروس كورونا المستجد الخميس، مشيرة إلى أنه سيخضع للعزل لمدة سبعة أيام.

وقال مكتب ماكرون في بيان “جرى تشخيص إصابة رئيس الجمهورية بكوفيد-19 اليوم… هذا التشخيص جاء بعد إجراء فحص “بي.سي.آر” عقب ظهور أعراض”.

وأوضحت الرئاسة أنه “بعد التشخيص بناء على فحوص الكشف عن كوفيد-19، سيخضع رئيس الجمهورية للعزل لمدة سبعة أيام لكنه سيواصل عمله وأنشطته عن بعد”.

وقالت متحدثة باسم الرئاسة الفرنسية لرويترز  إن ماكرون سيلغي كل زياراته المقررة سلفا بما في ذلك زيارته للبنان بعد تشخيص إصابته.

وفي هذا السياق، وضع رئيس الحكومة الفرنسية جان كاستيكس نفسه “في العزل” باعتباره “مخالطاً” للرئيس الفرنسي “رغم أنه لا يعاني من أي عوارض للمرض”، وفق ما أعلن مكتبه الإعلامي الخميس.

ولم يتضح على الفور ما هي جهود تعقب المخالطين الجارية، ولكن ماكرون حضر قمة الاتحاد الأوروبي نهاية الأسبوع الماضي، والتقى الأربعاء رئيس وزراء البرتغال. لم يصدر تعليق فوري من المسؤولين البرتغاليين.

وأوضحت رئاسة الوزراء أنه “سيتمّ تكييف جدول أعماله ليتمكن من العمل عن بُعد خلال الأيام السبعة المقبلة. وكإجراء احترازي، أجرى فحص للكشف عن كوفيد-19 هذا الصباح، ويُنتظر صدور النتيجة قريباً”.

وأضافت أنه جراء ذلك لن يقدّم رئيس الحكومة الخميس إلى مجلس الشيوخ استراتيجية التلقيح.

التعليقات مغلقة.