علم الشيوعي أول ضحاياها.. مواكب 19 ديسمبر تعلن من عدة مدن إسقاطها الكامل للحكومة

11

الخرطوم – سودان 4 نيوز

أضرم متظاهرون في العاصمة الخرطوم النار في علم الحزب الشيوعي، مطالبين بإبعاده عن المشهد السياسي معبرين عن رفضهم لمحاولات سرقة الثورة، فيما نفت القيادية بالشيوعي – بحسب (سكاي سودان) – صحة الفيديو، قائلة إنه قديم، مطالية بالتأكد منه.

وانطلقت التظاهرات من مناطق متفرقة في ولايات البلاد، كانت قد دعت لها لجان المقاومة وأسر الشهداء ورافضو سياسات الحكومة الانتقالية، بالتزامن مع الذكرى التاريخية لاستقلال السودان من داخل البرلمان. وردد المتظاهرون هتافات مطالبة بإسقاط الحكومة.

وكتب الصحفي عماد المضيق أن مواكب مناطق الخرطوم التي خرجت في الذكرى الثانية لثورة ديسمبر المجيدة، وصلت إلى القصر الرئاسي بالخرطوم، بعد انسحاب الشرطة من الشوارع المحيطة بالقصر خاصة شارع الجمهورية.

ووصل المتظاهرون إلى القصر الرئاسي، رغم الإجراءات الأمنية المشددة حول القصر ، مما دفع الجيش بفرض طوق أمني امام القصر وزيادة التعزيزات العسكرية.

ويقف  المتظاهرون في شارع الجامعة بالخرطوم على بعد أمتار من القصر الجمهوري وتفصل بين البوابة الرئيسية للقصر قوات من الجيش حيث يهتف الثوار بالعدالة والقصاص للشهداء.

وفي ولاية كسلا تقدمت أسرة الشهيد الأستاذ أحمد الخير المواكب مطالبة ومعلنة تمسكها بالقصاص وانتظارها قرار المحكمة العليا بهذا الخصوص.

وقالت وكالة السودان للأنباء إن مواكب جماهيرية انطلقت في عدد من أحياء مدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور  متوجهة إلى قلب المدينة لإحياء الذكري الثانية لثورة ديسمبر المجيدة بمشاركة قواعد الأحزاب السياسية وقوي الحرية والتغيير ولجان المقاومة والمرأة والشباب.

وقد حملت تلك المواكب أعلام السودان ولافتات، مردده هتافات تنادي بالحرية والسلام والعدالة وتصحيح مسار الثورة بما يحقق تطلعات الشعب السوداني في العيش الكريم ورفع عنه المعاناة وضيق العيش.

 وتتجمع تلك المواكب بجوار مستشفى نبض الحياة بقلب المدينة حيث يبدأ المهرجان الخطابي من قبل قيادات قوي الحرية والتغيير والأحزاب ولجان المقاومة.

وأغلق العشرات من الثوار اليوم بمدينة عطبرة – بحسب سونا – كبري عطبرة الجديد الذي يربط طريق التحدي بطريق عطبرة-هيا.

 وطالب الثوار النظام بشقيه العسكري والمدني بتحقيق مطالب الثورة وأهدافها.

وقالت الوكالة السودانية إن عمليات إغلاق الشوارع الرئيسية بدأت باكرا قبل توقيت الثورة المعروف إلا أن الحضور كان فاترا إلا بعد أن تحركت المجموعات لنقطة التجمع الأخيرة أمام كبري عطبرة الجديد من الجهة الشمالية وتم اشعال النيران أمام الكبري، ما أدى إلى توقف حركة الشاحنات واحتشد الثوار مرددين الهتافات الثورية والنضالية.

التعليقات مغلقة.