الحرية والتغيير,: نؤيد المطالب العادلة لأهلنا بشرق السودان وندعو للتصدي للفلول

14

تتابع قيادة قوى الحرية والتغيير ما يدور في شرق السودان، وغرب كردفان، وشمال دارفور، والطُرُق المؤدية لدولة جنوب السودان الشقيق، والتفلتات الأمنية في مُدُن البلاد، ومحاولات شدّ الأطراف، وتقويض الانتقال المدني الديموقراطي، باستخدام كل حجرٍ يعثُر عليه الفلول لقصف الانتقال المدني الديموقراطي والعمل على عودة النظام القديم والشمولية، والمحاولات المستميتة لاستبدال الحاضنة السياسية المتمثلة في الحرية والتغيير بأخرى من الفلول وشركائهم.

*ونودّ أن نوضح الآتي:*
1- قوى الحرية والتغيير تقف مع قضايا شرق السودان العادلة، وتعمل على حلّها مع شركاء الفترة الانتقالية على نحوٍ سلميٍّ، وبحوارٍ شفاف، وبالاستجابة لكل ما من شأنه أن يؤدي لإنصاف مواطني شرق السودان، ويُحافظ على وحدة بلادنا.
2- شرق السودان له امتدادات جوار ذات طبيعة خاصة، ومُتصل بقضايا أمن البحر الأحمر الاستراتيجية لإقليمنا والعالم، ويجب عدم الزجّ به في صراعات السلطة المركزية، ورفع شعارات مثل “حق تقرير المصير” التي من شأنها أن تجرّ الشرق وبلادنا بأكملها لما ليس فيه رابح.
3- إننا ندعو قوى الثورة والتغيير، ولا سيَّما في شرق السودان للوحدة، ورفع شعارات الحرية والسلام والعدالة عاليةً خفّاقة، والتصدي للفلول وشركائهم، وإنجاح الانتقال المدني الديموقراطي.

*والمجد لشعب السودان وثورة ديسمبر المجيدة.*

*الموقعون:*

*الأستاذ الواثق البرير*
*الأستاذ جعفر حسن*
*الأستاذ محمدين إسحاق*

*الخرطوم*
*21 سبتمبر 2021م*

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!