https://www.dirtyhunter.tube

حسين دلدوم يكتب..ثورة المهمشين بالجامعات الحكومية

38

# العدالة تمثل احدي الاضلع الثلاثة المهمة لشعار ثورة ديسمبر العظيمة الملهمة الممهورة بدماء الشهداء والشرفاء الذين سطروا أسمائهم بمدد من ذهب في سجل التضحية والإقدام بعد ان قدموا المهج والارواح رخيصة من أجل واقع أفضل وبناء دولة المؤسسات التي لا تقوم علي التميز .

# ببركة هذه الأيام المباركات من الشهر الفضيل رمضان المعظم، نسأل الله أن يتغمد شهداء الثورة السودانية بواسع رحمته مع زمرة الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا وعاجل الشفاء للجرحي وسلامة العودة للمفقودين بإذن الله .

# فالأوطان لا تبني بتميز فئة علي أخري داخل المؤسسة الواحدة من خلال مفارقات أجور تنتفي فيها أدني قيم العدالة ، قال (ص) في الحديث القدسي ( ياعبادي إني حرّمت الظلم على نفسي، وجعلته بينكم محرماً، فلا تظالموا ) .

# ان محاولة تقزيم العملية التعليمية بمؤسسات التعليم العالي الحكومية في أعضاء هيئة التدريس فقط فضلا عن إجازة هيكل الراتبي الجديد بمعزل عن سواهم من العاملين بمثابة قفزة في الظلام ومحاولة يائسة تفتقر وتفقد لبعد النظر وتندرج في خانة التهميش المتعمد والتقليل من ادوار الذين افنوا زهرة شبابهم في خدمة مؤسسات التعليم العالي بكل صدق واخلاص ونكران للذات ، وقتل طموح الشباب الجدد من العاملين الذين يحسون اليوم بعدم الرضا الوظيفي .

# الفئات الغير اكاديمية بالجامعات السودانية ليس هم تمومة جرتق وليس عبئا ثقيلا علي احد، بل هم شركاء اصييلن لا يمكن تجاهلهم او محاولة إغفال وشيطنة ادورهم باي حال من الأحوال، فهم يحملون من الفكر والخبرات التراكمية لقيادة أعظم المؤسسات بالدولة .

• # لا شك ان أي جامعة ترتكز علي أهداف طموحة في بناء وإعداد الاطر والكودار وتعزيز قدراتهم في شتي مجالاتها العلمية المجازة والمصدق بها بالإضافة لخدمة المجتمع ، وهذا لا يمكن أن يتحقق إلا بعد تضافر وتناسق الجهود وتكامل الأدوار للجمهور الداخلي للمؤسسة الواحدة الذي يتألف من شرائح أساتذة ، موظفين، مدرسين ، تقنين، سائقين ، مدربين، فنيين، عمال … الخ.

# إن إجازة الهيكل الجديد لإساتذة الجامعات الحكومية بمعزل عن الفئات الأخري ستكون نتائجه كارثية وسيحدث بلبلة كبيرة وحالة إنقسام وتشظي وسط العاملين، ويسهم في تفجر إنتفاضة عارمة وسط الفئات التي لم يشملها القرار بالجامعات علي مستوي المركز والولايات، كما سيؤثر في قوة ووحدة الجبهة الداخلية .

# الفئات الغير أكاديمية بمختلف مؤسسات التعليم العالي هم اليوم أكثر توحدا من اي وقت مضي من خلال التشبيك الحاصل بينهم في الاسافير ومواقع التواصل الإجتماعي بالإضافة للتنسيق العالي المحكم عبر سلسلة من الاجتماعات التي تمهد لميلاد ثورة المهمشين بالجامعات الحكومية خلال الأيام القادمة.

# لم تتحسب الجهة التي أجازت القرار ردة الفعل المتوقعة، وكانت تعتقد بأن تلك الخطوة ستسهم في الإستقرار المنشود لإستئناف فتح الجامعات.. ولكن هيهات .. فالرؤية والمشهد سيكون قاتمة جدا .

# كل المؤشرات تبين بأن الأيام القادمة ستكون حبلي بالمشاهدات والتفاصيل.. من خلال تفجر ثورة المهمشين بالجامعات الحكومية التي بدأت داخل الأسافير التي تضج بالإمتعاض والغضب ومرارة الظلم والتي ستطفح علي أرض الواقع قريبا لممارسة أشكال متعددة من التصعيد الثوري السلمي في رحلة البحث عن حقوقها المهضومة.

# قبل الختام..يا ثائر فجر بركانك غوض أركان الطغيان .

# أخيرا.. ثورة المهمشين بالجامعات ستحدث الفارق …نواصل…

التعليقات مغلقة.

yenisekshikayesi.com
error: Content is protected !!