اللجنة التمهيدية لنقابة الصحفيين السودانيين ..بيان

141

اللجنة التمهيدية لنقابة الصحفيين السودانيين
بيان
تدين اللجنة التمهيدية لنقابة الصحفيين السودانيين، بأشد العبارات ، ما تعرضت له الصحفية بجريدة الجريدة،” مآب ميرغني” أثناء تغطيتها للأحداث التي جرت بالسوق العربي صباح اليوم الأربعاء ، وتعرضها للاعتقال والإرهاب من قبل القوات الانقلابية.
واحتجزت السلطات ، الزميلة “مآب ” لأكثر من ثمان ساعات في التحقيق معها، لانتراع اعتراف بانتمائها لحزب سياسي _ ولم يكن الانتماء الحزبي يوما مسبة _ وانتهكت القوات الانقلابية خصوصية الزميلة بتفتيش هاتفها رغم إبلاغها لهم بأنها صحفية، في سلوك واضح يعبر عن عدم احترام مهنة الصحافة ، والسعي لتجريم الزميلة ، بسبب كتابتها عن الشهداء بحسب حديث المحقق معها. ودونت السلطات بلاغا ضد الزميلة تحت المادة 77 ازعاج عام في وقت لم تقترف خطأ في ممارسة مهنتها في رصد الأحداث.
ما حدث للصحفية “مآب ” يأتي ضمن سلسلة انتهاكات ظل يتعرض لها الصحفيين والصحفيات، بشكل مستمر، الأمر الذي يهدد حرية الصحافة في ظل الحكم الانقلابي.
لكل ما تقدم تدين اللجنة التمهيدية لنقابة الصحفيين السودانيين وتستنكر انتهاكات الأجهزة النظامية ضد الصحفيين وتعلن عن استعدادها التام للوقوف صفا واحدا مع الصحفيين/ـات ضد ما يتعرضون له من انتهاكات، وتوفير الدعم اللازم.

الخرطوم 30 مارس 2022

التعليقات مغلقة.