الرئيس اليمني ينقل صلاحياته لمجلس قيادة رئاسي ويقيل نائبه

77

الرياض: وكالات
أعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، تشكيل مجلس قيادة رئاسي في اليمن، يُسلّم بموجبه صلاحياته، ويفوض سلطات الرئيس ويتولى مهام القيادة. في مسعى لتوحيد الصفوف في المعسكر الذي يقاتل المتمردين الحوثيين في البلاد منذ أكثر من سبع سنوات. على ذات الصعيد أقال هادي نائبه علي محسن الأحمر من منصبه.
وقال هادي المقيم في الرياض في خطاب بث على التلفزيون: “ينشأ بموجب هذا الإعلان مجلس قيادة رئاسي لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية، وأفوّض مجلس القيادة الرئاسي بموجب هذا الإعلان تفويضاً لا رجعة فيه بكامل صلاحياتي وفق الدستور والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية”.
وسيرأس مجلس القيادة المؤلف من رئيس وسبعة نواب للرئيس رشاد العليمي وهو مسؤول أمني كان وزيرا للداخلية في عهد الرئيس السابق علي عبد الله صالح، ومستشار لهادي، ويحظى بدعم السعودية. كما أن له علاقة وثيقة مع التجمع السياسي الرئيسي، حزب الإصلاح الإسلامي.
وسيضطلع المجلس بمهام “إدارة الدولة سياسياً وعسكرياً وأمنياً طوال المرحلة الانتقالية”.
ومن بين نواب الرئيس، عيدروس الزبيدي، زعيم المجلس الانتقالي الجنوبي، وهو جماعة انفصالية.

وسيتسلم المجلس بالإضافة لصلاحيات الرئيس صلاحيات نائب الرئيس.

وكلف هادي أيضا مجلس القيادة الرئاسي “التفاوض مع الحوثيين لوقف إطلاق نار دائم في كافة أنحاء الجمهورية والجلوس على طاولة المفاوضات للتوصل إلى حل سياسي نهائي وشامل يتضمن مرحلة انتقالية تنقل اليمن من حالة الحرب إلى حالة السلام”.

وقسمت سبع سنوات من الصراع اليمن بين حكومة معترف بها دوليا بقيادة هادي تدعمها السعودية ومقرها مدينة عدن الجنوبية، وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران في العاصمة صنعاء.
واستقبل ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أعضاء مجلس القيادة الرئاسي اليمني الجديد بقيادة رشاد العليمي.
وقالت وكالة الأنباء السعودية أن المملكة رحبت اليوم الخميس بقرار الرئيس اليمني نقل صلاحياته إلى مجلس رئاسي جديد، وحثت المجلس على بدء مفاوضات مع جماعة الحوثي، وقالت إنها سترتب دعما بقيمة ثلاثة مليارات دولار لاقتصاد البلد الذي مزقته الحرب.
وستقدم الرياض ملياري دولار بينما سيأتي مليار دولار آخر من الإمارات.
ودعت الرياض إلى عقد مؤتمر دولي لدعم الاقتصاد اليمني، وقالت أيضا إنها ستقدم 300 مليون دولار لدعم استجابة الأمم المتحدة للأزمة الإنسانية في اليمن

التعليقات مغلقة.