ألمانيا تؤمم أكبر شركة غاز لضمان استمرار الإمدادات

53

وكالات: سودان 4نيوز

 

تعتزم ألمانيا تأميم شركة “يونيبر” العملاقة للغاز في محاولة لتأمين إمدادات الطاقة في خضم الحرب في أوكرانيا.

وستشهد الصفقة استحواذ الحكومة الألمانية على حصة تبلغ 98.5 في المئة في الشركة بتكلفة 8.5 مليار يورو (7.4 مليار جنيه إسترليني).

وتعد ألمانيا أكبر مستورد للغاز الروسي في أوروبا، وقد تعرضت لضغوط كبيرة بعدما خفضت روسيا الإمدادات في الأشهر الأخيرة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، كلاوس ديتر موباخ، إن الصفقة ستساعد شركة يونيبر في القيام بدورها كـ “مورد طاقة مهم للنظام”.

وقبل الغزو الروسي لأوكرانيا، كانت روسيا تزود أوروبا بنحو 40 في المئة من احتياجاتها من الغاز الطبيعي، لكنها ردت على العقوبات الغربية التي فرضت عليها بقطع الإمدادات تدريجيا.

 

وفي بداية هذا الشهر، أوقفت موسكو الإمدادات عبر خط أنابيب “نورد ستريم 1″، بدعوى أنه بحاجة لإصلاحات – لكنها قالت لاحقا إن الإمدادات لن تُستأنف إلا عندما تُرفع العقوبات.

وتعد شركة يونيبر أكبر مشتر للغاز الروسي في ألمانيا. وفي الأشهر الأخيرة، كان يتعين عليها تعويض الإمدادات الروسية ببدائل من السوق المفتوحة، في الوقت الذي ارتفعت فيه الأسعار بشكل كبير.

أزمة الطاقة: ألمانيا تنفق 65 مليار يورو للحد من ارتفاع الأسعارأسعار الطاقة: ارتفاع قياسي في أسعار الغاز في أوروبا مع مواصلة روسيا إغلاق نوردستريم1لماذا تقطع روسيا إمدادات الغاز عن أوروبا؟

وقالت شركة “فورتوم” الفنلندية، مالكة يونيبر، إن الشركة تكبدت خسائر متعلقة بالغاز تصل إلى ما يقرب من 8.5 مليار يورو (7.4 مليار جنيه إسترليني) “ولا يمكنها الاستمرار في أداء دورها كمزود مهم لأمن الإمدادات كشركة مملوكة للقطاع الخاص”.

وقال ماركوس راورامو، الرئيس التنفيذي لشركة فورتوم، في بيان إن “دور الغاز في أوروبا تغير بشكل أساسي منذ أن هاجمت روسيا أوكرانيا”.

وأضاف: “نتيجة لذلك، لم تعد دراسة الجدوى لمجموعة متكاملة قابلة للتطبيق”.

وبموجب شروط الصفقة، ستشتري الحكومة الألمانية أسهم فورتوم في يونيبير مقابل 500 مليون يورو (437 مليون جنيه إسترليني) وستضخ 8 مليار يورو (7 مليار جنيه إسترليني) نقدا في الشركة.

وكانت الحكومة قد استحوذت بالفعل على حصة 30 في المئة في يونيبر كجزء من خطة لإنقاذ الشركة في يوليو/تموز الما

التعليقات مغلقة.