جدري القرود يصل الخرطوم ومخاوف من تفشي المرض بصورة أوسع

45

تقرير : فاطمة علي

ازدادت مخاوف انتشار فيروس جدري القرود وتحولها لوباء عالمي مثل جائحة كورونا وسط المواطنيين، بعد رصد حالات اصابة جديدة في الخرطوم وولايتي غرب وشمال دارفور وولاية كسلا
وأعلنت وزارة الصحة الاتحادية ، تسجيل أول إصابة مؤكدة بجدري القرود، لطفل بولاية غرب دارفور (غرب).

وقالت الوزارة في بيان نشرته بسونا “نعلن عن تسجيل أول حالة مؤكدة بجدري القرود بالسودان بولاية غرب دارفور لطالب يبلغ من العمر 16 عاماً”.
وأفادت أنه تم تأكيد الحالة من المعمل القومي للصحة العامة.

وأشارت الوزارة إلى عدم وجود حالات أخرى، ولفتت إلى أنها تتقصى لتحديد جهة الإصابة.

و قال مدير الإدارة العامة للطوارئ ومكافحة الأوبئة بالوزارة منتصر محمد عثمان، إن “حالات الاشتباه بالمرض بلغت 38 حالة”.
والأسبوع الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية “حالة طوارئ صحية عالمية” بعد تسجيل أكثر من 18 ألف إصابة و5 وفيات بجدري القرود في 78 دولة، معظمها في القارة الأوروبية.
ويشبه فيروس جدري القرود فيروس المتسبب الإصابة بالجدري لكنه اقل فتكاً وقابلية للانتقال، ويستوطن الفيروس في غرب ووسط إفريقيا ونادر مايصل إلى قارات أخرى حيث تم اكتشافه لأول مرة داخل مختبرات القرود عام 1958 ومن هنا جاءت التسمية
وقالت وزارة الصحة العالمية أن جدري القرود يمثل حالة طوارئ عالمية ، ممايؤكد تفشي المرض، مؤكدة عدم التخوف في الوقت الراهن من أن يتحول إلى جائحة ،وأضافت أن في 24مايو الماضي سجلت 131 اصابة مؤكدة بجدري القرود و 106 حالات أخرى مشتبه بها منذ ظهور أول حالة في السابع من مايو 2022 الماضي ، ورغم ذلك يظل قابل للاحتواء واكدت المنظمة عقدها اجتماعات أخرى لدعم الدول الأعضاء بمزيد من النصائح بشأن كيفية التعامل مع المرض مضيفة أن تفشي جدري القرود لايشبه الأيام الأولى لجائحة كوفيد19 التي ألقت بظلالها على العالم لانتقاله بسهولة.
واكدت خبيرة بمنظمة الصحة العالمية بحسب إسكاي نيوز روزاموند لويس ، أن الوقت الراهن لسنا قلقين بشأن حدوث وباء عالمي مضيفة لايزال معنا وقف هذا الوباء قبل أن ينتشر .
وقال إن مرض جدري القرود هو مرض فيروسي نادر حيواني المنشأ ينتقل من الحيوان إلى الإنسان وأضافت تماثل أعراض اصابة الإنسان به تلك التي يعاني منها المصابين بالجدري ولكنها أقل شدة واشارات لايو لقاح متاح لمكافحة هذا المرض لكن التطعيم ضده الجدري اثبت نجاح عالي في الوقاية منه.
فيما أوضح مدير الاوبئة بمنطقة الصحة العالمية عبدالناصر أبوبكر أن لقاح الحالات المصابة موجود وفعال لكنه يحتاج لاختبارات وأضاف أن المنظمة تنصح بتطعيم الحالات المصابة والمخالفات فقط.
وقال لاتوجد أي دولة بمنأى عن خطر انتشار جدري القرود ،داعياً جميع الدول التاهب لرصد أي إصابة .
وقلل اختصاصي انتشار الاوبئة بالجامعات والمعامل الطبية دكتور عبدالله النعيم عن احتمالية تحور جدري القرود كجائحة كورونا وهو في غاية الصعوبه وقطع عدم انتقال جدري القرود مابين البشر لافتا أن حالات الإصابة منذ ظهور الفيروس خلال ال٧اشهر أقل بكثير مقارنة عن حالات اصابة فيروس كورونا ، مضيفا أن معدل انتشار جدري القرود ليس مثل معدل انتشار فيروس كورونا ، واشار أن الفيروس موجود منذ مايقارب القرن ولم يتحول لوباء بجانب أن الإصابة ضعيفة

التعليقات مغلقة.