البرهان: لا تسوية ثنائية وأي زول (يهبش) الجيش نقول له: ارعى بقيدك

235

الخرطوم- سودان4نيوز

نفى رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، وجود أي تسوية بين الجيش والحرية والتغيير، وقال إن المكون العسكري تلقى ورقة سياسية قدم عليها ملاحظات بما يحفظ للجيش كرامته.

وحذر البرهان السياسيين من الحديث في الجيش او تحريض الضباط، واضاف “أي زول يتحدث في الجيش او يحرض نقول له ارعى بقيدك”

 

 

وكشف البرهان بان فض الشراكة مع الحرية والتغيير في 25 أكتوبر 2021 كانت بسبب ان الحرية والتغيير بدأت تحرض الجيش، وزاد “لذلك أي مجموعة تحاول الحديث في الجيش هي عدو بالنسبة لنا، وهذا الكلام نقوله للحرية والتغيير والاسلاميين والشيوعين والبعثيين وغيرهم”

 

وأضاف “والله أي زول يهبش جيشنا دا هو عدو بالنسبة لنا ، ابعدوا من الجيش لا تحرضوا الضباط، لاننا ليس لنا ولاء ولا انتماء غير هذا الجيش”

وأشار البرهان خلال حديث في قاعة المريخيات العسكرية في امدرمان اليوم، إلى ان الإسلاميين بدوا يحرضون في الجيش والضباط

 

وأقر بحدوث تفاهمات مع الحرية والتغيير، وأضاف “التزموا أمامنا بأنهم لا يريدون العودة للحكم ولمسنا فيهم الوطنية”

ودعا البرهان الأخرين إلى قبول الوثيقة الدستورية للمحامين، وزاد”زي ما نحن قبلناها عملنا عليها تعديلات انتم كذلك عدلوا حتى نتفق، لكن ان يتمترس اي حزب خلف رؤيته فهذا لا يخدم البلاد”، وتوقع البرهان ان تكون المقبلة من المستقلين غير الحزبين

التعليقات مغلقة.