اعتذار وزارة الصحة لأسرة الحالة “1” واعتراف متأخر من وزير الصحة بالخطأ

3

الخرطوم- سودان 4 نيوز :
بعد مضي 40 يوما على وفاة صاحب أول حالة إشتباه بالإصابة بفيروس كورونا في السودان، اعترف وزير الصحة د. أكرم علي التوم، بأن نتيجة تشخيص الحالة رقم (1) كانت مغلوطة. وقال إنه ستتم محاسبة من تسبب في ذلك.

واعتذرت وزارة الصحة رسميا لأسرة الحالة الأولى.
وبناء على هذا الإعتراف ينخفض عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 11 حالة وفاة والإصابات المؤكدة إلى 106.
وكانت أسرة الحالة 1 المرحوم فيصل الياس، قد شرعت في اتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة وزارة الصحة، التي ترى إنها أصرت على إصابة الفقيد بكورونا بينما تستند الأسرة إلى تقارير طبية تفيد بوفاته بأسباب أخرى.
وأكد الوزير تحمله مسؤولية الخطأ كوزير صحة، مشيراً إلى أن الخطأ المختبري أدى إلى تشخيص خاطئ في الحالة رقم (1) .
وقال التوم في التقرير اليومي للموقف الصحي، يوم الثلاثاء “لن نتوانى في محاسبة أنفسنا وكل الأشخاص الذين ينتهكون حقوق الآخرين بإفشاء أسماء المرضى والمشتبه بهمَ”، وتابع “سنحاسب أنفسنا وكل من تسول له نفسه الاغتناء من أموال المعينات التي تأتي من الشعب”.

التعليقات مغلقة.