الأمة القومي يكشف تفاصيل عن الاتفاق مع “الحلو”

37

الخرطوم- سودان4نيوز

اكد امام الحلو رئيس لجنة السياسات بحزب الأمة القومي، أن الحوار الذي تم بين الحزب والحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز الحلو، داعم قوي للعملية السياسية الجارية، حيث نوهت الحركة على ايجابية الاتفاق الاطاري وانها ربما تكون مدخلا إيجابيا لبداية مرحلة انتقالية جديدة مدنية إشارة الى انهم مستعدون للتفاهم متى ما تم الاتفاق النهائي المفضي الى الدولة المدنية وخروج الجيش من السياسة.

وقال امام طبقا لوكالة السودان للأنباء، إن ماتم الاتفاق عليه من مبادئ بينهم والحركة الشعبية شمال يؤكد على قضايا اساسية جوهرية للمرحلة الانتقالية، حيث شددت تلك المبادئ السبعة على ضرورة الالتزام بالديمقراطية المستدامة واللامركزية الفيدرالية واصلاح القطاع الأمني والعسكري بما يفضي إلى جيش وطني مهني واحد قوي بعقيدة عسكرية جديدة جامعة يؤدي مهامه بموجب الدستور ويقوم بالدفاع عن الدولة واراضيها ومهدداتها الداخلية والخارجية.

ونوه إلى أن اتفاق المبادئ شمل ايضا ضرورة الحفاظ على التنوع التاريخي والعمل على تعزيزه وبناء هوية وطنية بعيدة عن الاقصاء والتهميش بجانب التشديد على اللامركزية المالية على ان يتم تقسيم ثروة السودان على نحو عادل ووفقا للاولويات التي يتم الاتفاق عليها، وشملت المبادئ ايضا تحقيق العدالة الانتقالية والمحاسبة وعدم الافلات من العقاب كما شددت على تحقيق السلام الشامل والعادل بمعالجة ومخاطبة جذور المشكلة السودانية بما يحقق الامن والاستقرار للجميع وانهاء تمكين نظام الانقاذ والعمل على تفكيك دولة الحزب الواحد لصالح دولة الوطن الجامع .

 

واشار امام إلى أن هذا اللقاء تم في اطار لقاءات ممتدة بين حزب الامة القومي والحركة الشعبية شمال منذ اعلان باريس الذي تم في اغسطس 2014، وان الحزب كان حاضرا في كل مؤتمرات الحركة طيلة الفترة الماضية.

التعليقات مغلقة.