اخبار وتقاريرعالمية

الكرملين يعلق على العقوبات الأوروبية ضد مسؤولين روس بسبب نافالني

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الخميس، أن الكرملين يعتبر العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي ضد مسؤولين روس على خلفية تسميم المعارض الروسي، أليكسي نافالني، خطوة غير ودية متعمدة.

 وقال بيسكوف للصحفيين: “مع الأسف، هذه خطوة غير ودية متعمدة تجاه روسيا، لقد أضر مجلس الاتحاد الأوروبي بالعلاقات مع بلادنا باتخاذه قرار كهذا، وموسكو بالطبع ستقوم بتحليل الموقف وستتصرف وفقا لمصالحها”.

وأضاف أن “الجانب المحزن في هذه القضية يكمن في أنه لا يمكن رؤية أي منطق لمثل هذا القرار، على الإطلاق، وهذا مجرد، على الأرجح، “ظروف مشددة”(لا يمكن اعتبارها أساساً لتبرير) لمثل هذا القرار الذي اعتمده مجلس الاتحاد الأوروبي”.

وقام الاتحاد الأوروبي باعتماد عقوبات بحق عدد من أفراد ومنظمة روسية واحدة يزعم ارتباطهم بتسميم الناشط الروسي أليسكي نافالني.

وتضم القائمة: مدير جهاز الأمن الفيدرالي، ألكسندر بورتنيكوف، والنائب الأول لإدارة الرئيس الروسي سيرغي كيريينكو، ورئيس إدارة الرئيس الروسي لشؤون السياسة الداخلية، أندريي يارين، والممثل المفوض في سيبيريا سيرغي مينيايلو، ونائبي وزير الدفاع الروسي، بافل بوبوف وأليكسي كريفوروتشكو. كما تشمل العقوبات المعهد الحكومي للأبحاث العلمية والكيمياء العضوية.

وأوضح الاتحاد أن التدابير التي تم اتخاذها تتضمن منع السفر إلى الاتحاد الأوروبي وتجميد الأصول الموجودة لديه. كما يمنع الأشخاص والشركات من الاتحاد الأوروبي بتقديم أموال لهم.

وكان رئيس الدبلوماسية الأوروبية، جوزيب بوريل، قد أعلن مطلع الأسبوع الجاري أن دول الاتحاد الأوروبي وافقت بالإجماع على اقتراح ألمانيا وفرنسا بفرض عقوبات على روسيا متعلقة بقضية نافالني، وأن الأجهزة التقنية لمجلس الاتحاد الأوروبي ستقوم بصياغة هذه العقوبات بشكل رسمي.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: