اخبار وتقاريرالوطن العربيثقافة منوعات

السيسي: الحرية إذا مست مشاعر الآخرين فهي تطرف

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، أنه ينبغي أن تقف الحريات عند حدود الآخرين واحترام الجميع، مشيراً إلى أن الحرية إذا مست مشاعر الآخرين، فهي تطرف، وذلك خلال حضوره الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف.
وقال السيسي، خلال الاحتفال بالمولد النبوي، اليوم، إنه يجب على «كل مسلم التحلي بأخلاق وسلوكيات النبي محمد».
وتابع: «على كل من يعيش في مجتمعنا أن يحترم قيم ومبادئ هذا المجتمع… فالمروءة والخلق الحسن لهما السيادة إذا كنا نؤمن بالله واليوم الآخر».
ولفت السيسي إلى أن تبرير التطرف تحت ستار الدين «محرم ومجرم»، مؤكداً أن «التطرف لا يقتصر على دين بعينه، ولكنه موجود في الأديان كافة».
وأضاف أن «مكانة النبي محمد في قلوب ووجدان الجميع»، مشدداً على «رفض أي عنف أو تطرف يصدر تحت ذريعة الدفاع عن الدين أو الرموز».
وأكد الرئيس المصري ضرورة جعل ذكرى المولد النبوي نبراساً لتعزيز مفهوم الرحمة في مواجهة جماعات التطرف، مشيرا إلى أن «مصر مهد التاريخ والحضارة الإنسانية، تؤكد سماحة الأديان وهي السبيل لسلام العالم وتراحم البشرية بأكملها».
وقال السيسي إن قضية الوعي الرشيد وفهم صحيح الدين ستظل من أولويات المرحلة الراهنة في مواجهة قوى الشر، مؤكداً أن بناء الوعي الرشيد يتطلب تضافر جميع المؤسسات لبناء الشخصية السوية القادرة على مواجهة التحديات.
وشدد الرئيس على أن الدولة لن تألو جهداً في دعم الأئمة والخطاب الديني.

«الشرق الأوسط أونلاين»

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: