اخبار وتقارير

“ق ح ت”: وزير العدل لا يفهم شيئا في الوثيقة الدستورية وتحول إلى بوق سلطاني

الخرطوم : سودان 4 نيوز
أبدت قوى الحرية والتغيير أسفها الشديد من تصريحات وزير العدل حول موضوع التطبيع حيث عدّتها  مجافية للحقيقة. وقالت إن وزير العدل بهذه التصريحات تحول من حارس للعدل وللوثيقة الدستورية إلى مجرد بوق سلطاني يسير على نهج علماء السلطان. ووصفت تصريحاته بالمثيرة للخجل. وفند القيادي بقوى الحرية بالتغيير التجاني حسين حديث وزير العدل القائل “لا يوجد شيء يسمى ثوابت الأمة”، حيث قال إن ما ذكره وزير العدل من أنه لا يوجد شيء يسمى ثوابت الأمة يجعله يسجل على نفسه إدانة تاريخية بإنكاره لما هو معلوم للأمة بالضرورة ويضعه في خانة تبيح له فعل كل ما يتناقض مع معتقدات وتاريخ وقيم ومبادئ الأمة التي ترفض الظلم وتقف مع العدل.
وحول حديث وزير العدل عن أن الوثيقة الدستورية لاتمنع إقامة علاقات مع إسرائيل، قال حسين في حديث لـ (سودان 4 نيوز) إن ما أورده وزير العدل من مفارقة غريبة مفادها أن الوثيقة الدستورية لا تمنع إقامة علاقات مع إسرائيل تعني أنه لم يفهم شيئا في الوثيقة الدستورية ولا يستوعب مضمونها وروحها، وأنه يفسرها على هواه وهوى السلطان، وهذا هو الأخطر بحسب حسين، مؤكدا أن ما ذكره في هذه التصريحات يتناقض تماما مع البيان الذي أذاعه سابقا الناطق الرسمي باسم الحكومة الذي أكد فيه عكس ما ذكره وزير العدل تماما، إذ جاء في بيانه أن الحكومة لا تملك تفويضاً للتطبيع مع إسرائيل _ والحديث لحسين.
وكان وزير العدل السوداني، نصر الدين عبد الباري، أكد أنه لا يوجد شيء يسمى “ثوابت الأمة السودانية”. وأوضح، في بيان، السبت أنه لم يحدث إجماع رسمي في تاريخ السودان على مبادئ تأسيسية محددة وملزمة ، وقال الوزير السوداني أن قرار التطبيع مع إسرائيل سوف يعود على السودانيين بمنافع كثيرة في المدى القريب والبعيد. وقال إن السياسة الخارجية لا ينبغي أن تحددها اتجاهات وقناعات إيديولوجية وإنما المصالح فقط. وأضاف قائلا: “نعادي من يعادينا ومصالحنا أولا”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: