“FBI” تحقق في محاولة اغتيال حمدوك

2

الخرطوم- سودان 4 نيوز :

أعلنت وزارة الداخلية السودانية، وصول فربق أمني من مكتب التحقيقات الفدرالي “FBI”، اليوم الأربعاء وذلك للمساعدة في التحقيقات التي تجريها السلطات حول عملية الاغتيال التي استهدفت رئيس الوزراء السوداني.
واستهدف مجهولون موكب رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، ومحاولة تفجير سيارته بزرع عبوة ناسفة محلية الصنع على الطريق العام.
وقالت وزارة الداخلية السودانية، في تصريح مقتضب: “يصل الخرطوم اليوم الأربعاء، وبتنسيق من وزارة الداخلية فريق أمني من 3 خبراء بمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI)”.
وأشارت إلى أن الفريق الأمني الأميركي سيشارك في التحقيقات حول محاولة اغتيال رئيس الوزراء، وذلك بعد يوم من قرار لمجلس الأمن والدفاع بالاستعانة بالأصدقاء لكشف المتورطين في العملية الإرهابية الفاشلة.
وتعد هذه المرة الثانية التي توفد فيها أميركا فريقا من مكتب التحقيقات ذائع الصيت الى الخرطوم، حيث أرسلت في العام 2008 مندوبي المكتب للمساعدة في التحقيق بجريمة اغتيال الدبلوماسي جون غرانفيل على يد متطرفين سودانيين.
من ناحيته وصف مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة الإرهاب، مارشال بيلينغسي، خلال لقاء جمعه بوزير الدفاع السوداني، استهداف رئيس الوزراء بـ “العمل الجبان”. وأعلن العزم على تقديم الدعم الممكن للسودان في مجال مكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله ومحاربة تجارة وغسيل الأموال.
وأضاف “سيتم التعاون بدفع خبراء أمنيين لكشف حقيقة الهجوم”.
وقال بيلينغسي، إن بلاده ستقف إلى جانب الخرطوم للتغلب على المصاعب والتحديات التي تحيط بها، داعيًا المكون المدني والعسكري في الحكومة الانتقالية إلى التعاون المشترك لتوفير متطلبات الانتقال الديمقراطي، لا سيما المتعلقة بالنهوض بالاقتصاد، الذي يعاني من أزمة حادة تتفاقم يوما بعد يوم.

التعليقات مغلقة.